دراسة كتاب | 04 | الحاجة الي واحد

دراسة كتاب حول بعض إحتياجات الإنسان المحددة, مثل الإحتياج للشبع والتبرير والإطمئنان والرجاء بعد الموت

لتحميل الدرس اضغط هنا

04 – الحاجة الي واحد – اسئلة

04 – الحاجة الي واحد – اجوبة

رجاء محاولة إجابة الاسئلة بنفسك أولا قبل رؤية الإجابة لكي تأخذ فرصة لتتعلم أكثر عن ما بداخلك, وعن فكر الله نحو حياتك.

Advertisements

About RomanyJoseph

قليلون من يبحثون عن الحق، وقلة منهم جادة وأمينة، وهم فقط من يعبرون صدمة خداع ما لُقن لهم وحفظوه...لينطلقوا في النمو في معرفة الحق... إنها رحلة إكتشاف للموت وعبور للقيامة
This entry was posted in منهج أساسيات الإيمان المسيحي and tagged . Bookmark the permalink.

3 Responses to دراسة كتاب | 04 | الحاجة الي واحد

  1. rimadonna says:

    شكرا جدا رائعة
    بس الاسئلة 11 فقط و الاجوبه 12
    و بعدين برجاء مراعاة الغباء:] مفهمتش سؤال الجرار الزراعي ؟ هو المقصود ان احنا بنستخدم الوسيلة او الطريقة الغلط للوصول للهدف ؟ فبناخد وقت اطول؟

    • RomanyJoseph says:

      أشكرك يا مريم
      وشكرا لتنبيهي لان فع فعلا فيه سؤال ناقص, وهازوده 🙂
      سؤال الجررار انتي فهمتيه صح
      احنا بنستخد وسيلة مش مناسبة للوصول لاهدفنا (زي الحب, الامان, القيمة) فالامور بتتحرك بصعوبة جدا, ومش بنوصل

  2. Marina Ramzy says:

    روماني,
    بخصوص الدرس ده كان في كام سؤال كدا:
    1 – ألسؤال رقم 12 انت لسه معملتلوش “update” في الأسئله و لا حتي في المجموعه اللي كنت بعتها قبل كدا. حاجه كمان بخصوص نفس السؤال, انا فهمت ان الشاهد اللي أنت كاتبه المفروض يكون مذكور في السؤال نفسه و بالتالي لما جيت أقرا الشاهد و أربطه بالسؤال بصراحه محستوش واضح قوي غير لما شفت الأجابه نفسها و أزاي هيّ متوضحه في شكل نقاط محدده.

    2 – ( أعلم أن الله لن يجعل العواصف تهدأ إلا أذا كان هدفك صحيح و هو ان تحيا معه) طيب ما ده بيرد عليه المزمور اللي بيقول ( لماذا يارب تٌنجح طريق الأشرار) في ناس كتير أشرار و حياتهم مرتاحه و مفهاش عواصف و كان المرفأ بتاعهم هو أي حاجه غير ربنا و في ناس تانيه بعيده عن ربنا ليها أهدفها و طموحاتها الأرضيه مرفأها الخاص و برضه طريقهم مستريح, يبقي ايه الضامن و ايه الفرق.

    3 – أنتقالاً إلي سؤال رقم 5:
    بصراحه انا فهمت السؤال بشكل مختلف أو أجابتي ليه كانت مختلفه و عايزه أفهم الفرق
    أنا شايفه أن فكره الموت بالنسبه للأنسان بتكون مزعجه لأنها تعني نهايه حياته و نهايه فٌرصه, و كل أنسان يعلم و يعيّ جيداً أن بعد الموت يأتي الحكم علي أعماله, و دا مهما كان دينه, و بالتالي بيكون الأنزعاج من اللي ممكن يواجهه و خصوصاً أن مفيش U turn و مفيش Undo, بموته بيكون (لّبس) و بالتالي بيكون خايف من العقاب و خصوصاً أن أحنا بنتكلم علي عقاب أبدي يعني الموضوع مش هيطلع 1000 سنه و لا الكاميرا الخفيه.

    و تأثير ده المباشر: القلق و الأكتئاب / دا ميمنعش ان ممكن يكون ليه تأثير أيجابي أن الأنسان يبتدي يطور من اعماله الصالحه و يبحث عن الله اكتر
    تأثيره غير المباشر: ان ده ممكن يسبب فقدان الأمل و الرغبه في الحياه و بالتالي بيبتدي الأنسان لو ترك نفسه للحاله دي يدخل في دايره من داوير مختلفه زي: الجنون و الدروشه, أدمان او غرق في الكل حاجه غلط, أو غرق في الفشل . / برضه علي حسب طبيعه الأنسان ممكن يكون في تأثير غير مباشر أيجابي أن الأنسان في سعيه أن يكون عمله الصالح كامل فيكون مراعي لضميره في شغله بيندفع أكتر في أمانته و حبه للأخرين.

    دي وجهه نظري و هنا أنا بتكلم علي الأنسان بشكل عام لا أقصد هنا المؤمن و لكن أقصد: المسيحي و غير المسيحي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s