دعوة للتوبة للخدام المستنيرين

 دعوة للتوبة للخدام الذين يحبون للمسيح بالحقيقة، لكنهم يقتلون أحلام المسيح فيهم، ويظنون أنها كبرياء وذات.

دعوة للتوبة  للخدام المستنيرين عن اليأس والإحباط والشعور بالهزيمة وتوهم أنه ليس لهم دور عظيم في جسد المسيح، فقد يكون دورك صغيرًا، لكنه عظيم ومهم، فمسمار صغير في السيارة ليس في مكانه، قد يدمر عمل السيارة كلها.

دعوة للتوبة للخدام المستنيرين، الخدام الذين إنتظر الله أن يوحدوا الكنيسة ويجمعوا جسد إبنه الممزق بالنور الذي فيهم، فإذ بهم يختلفون ويتصارعون في الطريق… في المسيح[1]
نعم …. ما أكثر الخدام المستنيرين المتحزبين اليوم، الرافضين لبعض، ولخدمة بعض.

الخدام المختلفين والمتخاصمين معا، وخلافاتهمً خلافات أغلبها شخصية يبررورها بأيات من الكتاب، ويتوهمون حماية الإيمان.
الخدام الذين يتحزبون ويشقون الاخرين عنهم، والذين ينشقون بأنفسهم، والذين يحاربون بعض سراً وعلانية، وكله معه أياته وكله بإسم المسيح، والمحبة مدوسة تحت أقدام المتحزبين.
الذين يحاربون بعض في خبايا القلب، فيخترعون إتجاه تعليم، خبايه محاربة الاخر، وظاهره رسالة المسيح، فيشتتون الناس عن المسيح الحقيقي

دعوة للتوبة  للخدام المستنيرين عن عدم الامتلاء بالمسيح كما يشتهي المسيح، والانحصار في الطفولة الروحية، وعدم رفع الاعين للامتلاء بالروح والدخول في شركة عميقة وقوية مع الله الحي.

دعوة للتوبة  للخدام المستنيرين عن دفن الوزنات في ارض الخوف، بينما المسيح يريد أن تربح وأن تتاجر بها لملكوته

دعوة توبة عن الحياة كعبيد أمناء لكن خائفين غير فاهمين، بينما نحن لم نأخذ روح العبودية للخوف ، بل روح التبني (رو 8: 15)، والمسيح نفسه يعطينا الا ندعو عبيد بل أبناء، ابناء علي مستوي بنوة المسيح، البكر بين اخوة.

دعوة للتوبة عن التمسك بإفكار الطفولة، وعدم التجاوب مع نسمات الروح، والتمسك بحب فكرة العبودية الجاهلة، التي هي ضد فكر المسيح نحونا، والتي تجعل حياتنا تمضي هباء، بدلا من أن تكون لمجد الله والشركة فيه.

نحتاج أن نتوب عن إنغلاق افكارنا، وقوالبنا، وما أسهل توبة الامناء المستنيرين للتجديد والامتلاء، فيا أبناء الله القديسون، تجددوا عن اشكالكم.
إنفضوا عنكم غبار ذواتكم، إطرحوا الخطية بسهولة، وإقبلوا رسالتكم من المسيح، إقبلوا بعض بمحبة وروح واحد ولا تحزنوا روح الله فيكم.

فالسبي قادم إن لم نتوب بكل القلب توبة حقيقية …
هذا ليس ترهيب وتهديد، هذه دعوة لكي ننجو من التأديب والموت…


[1] إثنان متخاصمان لا يدخلان ملكوت السموات، لانه لا يوجد ملكوتان، هو ملكوت واحد
التخاصم إغفال للصليب, إمتهان لجهد المسيح وكرازته, التخاصم في المسيحية ليس هو العراك الجسدي أو التراشق بالألفاظ التي تجرح, أو القطيعة مع البغضة او الإنعزال مع النقمة, هذه الأنواع ليست في المسيحية جملة وليس لها مدلول في المسيحية, هي اللا مسيحية بإختصار.
لكن التخاصم في المسيحية هو اللإنقسام الفكري, هو التراشق بالمبادئ المتعارضة اللتي تجرح, لا المتخاصمين, بل المسيح, التخاصم في المسيح هو القطيعة والإنعزال في المبادئ.
التخاصم في المسيح هو إختلاف في معرفته, هو نعم ولا في المسيح الواحد
حينما يختلف إثنان في امر من أمور المسيح, يقف الصليب بينهما ليشفع في إختلافهما, والذي يفضل الصليب علي الخصومة يغلب, اما إذا تشاغل الأثنان عن الخصام واهملا الصليب, يٌرفع الصليب من بينهما فيواجهان غضب الله
حينما يختلف إثنان في معرفة المسيح, يتآمران  علي المحبة
معرفة المسيح ليس فيها خلاف, لان المحبة لا يختلف عليها إثنان
كل الذين تحصرهم معرفة يسوع, يضمهم مجال واحد منتظم من الحق والحب والوحدة
من كتاب – لقد وجدنا يسوع – الاب متي المسكين – ص 12

 
Romany Joseph
11th October 2011
Advertisements

About RomanyJoseph

قليلون من يبحثون عن الحق، وقلة منهم جادة وأمينة، وهم فقط من يعبرون صدمة خداع ما لُقن لهم وحفظوه...لينطلقوا في النمو في معرفة الحق... إنها رحلة إكتشاف للموت وعبور للقيامة
This entry was posted in الكنيسة, التوبة and tagged . Bookmark the permalink.

2 Responses to دعوة للتوبة للخدام المستنيرين

  1. owoodyandy says:

    نحتاج أن نتوب عن انغلاق افكارنا، وقوالبنا.. وما أسهل توبة الأمناء المستنيرين للتجديد والامتلاء. فيا أبناء الله القديسون، تجددوا عن اشكالكم.
    انفضوا عنكم غبار ذواتكم، اطرحوا الخطية بسهولة، واقبلوا رسالتكم من المسيح، اقبلوا بعض بمحبة وروح واحد ولا تحزنوا روح الله فيكم.

  2. Pingback: بين الروحنة والروحانية | 2 | تطبيق | Romanyjoseph's Blog

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s