دعوة للتوبة للرعاة الأثمة

لأن الرعاة بلدوا والرب لم يطلبوا. من أجل ذلك لم ينجحوا وكل رعيتهم تبددت (إر 10: 21)

دعوة للتوبة الي قيادات الكنيسة الذين يشهد ثمرهم عليهم، الذي هو حال أغلبية الشعب المسكين واغترابه عن المسيح، وانغماسه في العالم وحب المال وملاهي الحياة، حال الشعب هو ثمرهم ومن ثمارهم تعرفونهم (مت 7: 20).

دعوة للتوبة إلى قيادات الكنيسة الذين أصبح عندهم تعريف العلاقة مع المسيح… هو أن تستطيع أن تفحم وتخرس وتسخر ممَن هو في طائفة أخرى.

دعوة للتوبة إلى قيادات الكنيسة الذين جعلوا مقياس الحياة مع الله، هو أن تكون ملمًا بنظريات منمقة ولاهوتيات منسقة وعقيدة مترابطة ومعلومات روحية متنوعة، لكنها جوفاء مائتة، فارغة لا تُغير ولا نريدها أن تغيرنا.

دعوة للتوبة الي قيادات الكنيسة الذين لقنوا الشعب المسكين أن من يعرف المسيح أكثر..هو مَن يتفنن في الدفاع والهجوم أكثر، ويلتزم بالحرفيات المائتة أكثر وأكثر.

دعوة للتوبة إلى قيادات الكنيسة الذين جعلوا مَن يتكلم عن الروحيات.. والعلاقة الحية مع المسيح.. فهومشكوك في عقيدته.. وتتأكد صحة الشكوك إذا أصر على الأمور الروحية، فهو منحرف عن الإيمان، وضال، وغير أرثوذكسي

ولكن اعلم هذا انه في الايام الاخيرة ستاتي ازمنة صعبة، أان الناس يكونون محبين لأنفسهم، محبين للمال، متعظمين، مستكبرين، مجدفين، غير طائعين لوالديهم، غير شاكرين، دنسين، بلا حنو، بلا رضى، ثالبين، عديمي النزاهة، شرسين، غير محبين للصلاح، خائنين، مقتحمين، متصلفين، محبين للذات دون محبة لله، لهم صورة التقوى، ولكنهم منكرون قوتها. فأعرض عن هؤلاءفإنه من هؤلاء هم الذين يدخلون البيوت، ويسبون نسيات محملات خطايا، منساقات بشهوات مختلفةيتعلمن في كل حين، ولا يستطعن أن يقبلن إلى معرفة الحق أبدًاوكما قاوم ينيس ويمبريس موسى، كذلك هؤلاء أيضًا يقاومون الحق. أناس فاسدة أذهانهم، ومن جهة الإيمان مرفوضونلكنهم لا يتقدمون أكثر، لأن حمقهم سيكون واضحًا للجميع، كما كان حمق ذينك أيضًا. (2تي  مقتطفات من الاصحاح الثالث)

دعوة للتوبة إلى كل قيادات الكنيسة الذين بمجرد أن يسمعوا خبر اختطاف فتاة مسيحية، أو شغب ضد الاقباط، يسرعون ليرفعوا هواتفهم ليتصلوا بذلك المسئول، وهذا العضو المحلي، وذلك الرجل البارز، ويخرجوا علينا يصرخون ويولولون في الفضائيات والميادين، ولا يسألون وجه الرب أولاً، ولم يجعلوه أمامهم ولا في قلوبهم، ولا يتركوه يقودهم بل يتحركون من ذواتهم. وثمر غياب الرب لا يختلف عليه عاقل.

دعوة للتوبة إلى قيادات الكنيسة الذين يميزون بين خراف القطيع، الذين يهتمون ويهرعون لحل قضايا ترك زوجات الكهنة للمسيح، والتي لها فرقعة اعلامية، وترك الخراف الأخرى المجهولة تهلك وليس مَن يسأل، بل وأصبحنا لا نخجل من أن نقول هذا علانية، كما قال الأنبا أغابيوس أن ترك الفتيات للمسيح يحدث كثيرًا في بلدته، وكانوا يسكتون، لكنهم الآن اقتربوا من زوجة الكاهن، التي هي أمهم، وكأن الأخروات المسكينات لسن أخواتهم (شاهد الفيديو من هنا).
يا للنجاسة يا ربي.

دعوة للتوبة إلى قيادات الكنيسة الذين يجرون وراء سيدتين زنتا عن المسيح وعن زوجيهما ولم تتوبا (وفاء قسطنطين وكاميليا شحاتة)، ليحافظوا على المظهر والشكل، لأنهم زوجات كهنة، ولا يهتمون بعشرات الفتيات الصغار اللاتي تتركن المسيح، كما قال بالنص الأنبا أغابيوس.

دعوة للتوبة إلى قيادات الكنيسة الذين يجروا وراء سيدتين زنتا عن المسيح وعن زوجيهما ولم تتوبا أو تندما على فعلتهما، ويغلقون الباب في وجه المتنصرين مثل محمد حجازي وماهر الجوهري.

الذين كانوا ينافقون الدولة قبل الثورة، وحاليًا ينافقون التيارات الإسلامية ويحاولون التودد إليها بكل ذل وهوان.

دعوة للتوبة إلى قيادات الكنيسة التي صرفت أربعة ملايين جنيه سنويًا لتهنئة الرتب الكنسية على صفحات جريدة وطني في عام واحد، وملايين أخرى لعلاج الاساقفة وسفرياتهم و…و…و، بينما الشعب يهلك جوعًا روحيًا وجسديًا

وها هي مدونة لأحد الأمناء كرس وقته لمتابعة فساد الكنيسة القبطية المالي بالدليل والبرهان:

http://copticlighthouse.maktoobblog.com

وهم في الطمع يتجرون بكم بأقوال مصنعة، الذين دينونتهم منذ القديم لا تتوانى، وهلاكهم لا ينعس.… الذين يذهبون وراء الجسد في شهوة النجاسة، ويستهينون بالسيادة. جسورون، معجبون بأنفسهم، لا يرتعبون أن يفتروا على ذوي الأمجاد.… لهم عيون مملوة فسقًا، لا تكف عن الخطية، خادعون النفوس غير الثابتة. لهم قلب متدرب في الطمع. أولاد اللعنةقد تركوا الطريق المستقيم، فضَلَّوا، تابعين طريق بلعام بن بصور الذي أحب أجرة الإثم…. هؤلاء هم آبار بلا ماء، غيوم يسوقها النوء. الذين قد حفظ لهم قتام الظلام إلى الأبد…. واعدين اياهم بالحرية، وهم أنفسهم عبيد الفساد. لأن ما انغلب منه أحد، فهو له مستعبد أيضًا. (2 بطرس – مقتطفات من الاصحاح الثاني)

دعوة للتوبة إلى قيادات الكنيسة التي تتضطهد إخوتنا الإنجليين والكاثوليك، وتكفرهم في مؤتمرات العقيدة علانية ويصفق الحاضرون. ألا نشرب من نفس الكأس، ويصفق الحاضرون علينا ويهدمون كنائسنا، ونصفق نحن علي الوجوه!

دعوة للتوبة إلى قيادات الكنيسة التي تضطهد كل واعظ أو كاهن أو معلم أرثوذكسي مستنير، وتوقفه وتتهمه بتهمة التكفير البروستانتية. ألا يقوم علينا من يكفرونا ويستحلوا دمائنا!

أَلاَ يَقُومُ بَغْتَةً مُقَارِضُوكَ وَيَسْتَيْقِظُ مُزَعْزِعُوكَ فَتَكُونُ غَنِيمَةً لَهُمْ؟ (حب 2: 7)

دعوة للتوبة الي قيادات الكنيسة التي تنافق النظام الحاكم، وتتدخل في السياسة، وتخلط ما لقيصر وما لله، لتعلن أنها لم تعد مملكة المسيح التي ليست من هذا العالم. وها هو النظام قد سقط وبقوا عرايا، والآن يبحثون عن الورقة الرابحة لينافقوها، الذين يأخذون أمانهم من العالم.

ويل للذين ينزلون الى مصر للمعونة ويستندون على الخيل ويتوكلون على المركبات لأنها كثيرة وعلى الفرسان لأنهم أقوياء جدًا ولا ينظرون إلى قدوس إسرائيل ولا يطلبون الرب. (إش 31: 1)

ورأى أفرايم مرضه ويهوذا جرحه فمضى أفرايم إلى أشور وأرسل إلى ملك عدو. ولكنه لا يستطيع أن يشفيكم ولا أن يزيل منكم الجرح (هو  5 :  13)

دعوة للتوبة إلى قيادات الكنيسة التي تتهم الأب متى المسكين بالهرطقة والزندقة، وتفتري علي ذوي الامجاد، وتحرم الشعب من نور تعليمه. لماذا  نتعجب إن شربنا من نفس الكأس واتهمنا الاخرين بالكفر وحرمونا من الحياة الجسدية كما حرمنا نحن أولادنا من الحياة الروحية؟

ولا سيما الذين يذهبون وراء الجسد في شهوة النجاسة، ويستهينون بالسيادة. جسورون، معجبون بأنفسهم، لا يرتعبون أن يفتروا على ذوي الامجاد (2بط  2 :  10)

 أتوسل اليكم أن تتوبوا، وإلا فإن الرب نفسه سيكون عليكم ويقف ضدكم، بعد أن وقفتم أنتم ضده، يا أضداد المسيح.

وكان إليّ كلام الرب قائلاً: يا ابن ادم تنبأ على رعاة إسرائيل، تنبا وقل لهم: هكذا قال السيد الرب للرعاة: ويل لرعاة إسرائيل الذين كانوا يرعون أنفسهم. ألا يرعى الرعاة الغنم؟ تأكلون الشحم، وتلبسون الصوف، وتذبحون السمين، ولا ترعون الغنم. المريض لم تقووه، والمجروح لم تعصبوه، والمكسور لم تجبروه، والمطرود لم تستردوه، والضال لم تطلبوه، بل بشدة وبعنف تسلطتم عليهم. فتشتتت بلا راعٍ و صارت مأكلاً لجميع وحوش الحقل و تشتتت. ضلت غنمي في كل الجبال، وعلى كل تل عال، وعلى كل وجه الارض. تشتتت غنمي ولم يكن مَن يسال أو يفتش.
فلذلك أيها الرعاة اسمعوا كلام الرب
حي أنا يقول السيد الرب، من حيث إن غنمي صارت غنيمة وصارت غنمي مأكلاً لكل وحش الحقل، إذ لم يكن راعِ و لا سأل رعاتي عن غنمي، ورعى الرعاة أنفسهم ولم يرعوا غنمي، فلذلك أيها الرعاة اسمعوا كلام الربهكذا قال السيد الرب: هأنذا على الرعاة وأطلب غنمي من يدهم، وأكفُّهم عن رعي الغنم، ولا يرعى الرعاة أنفسهم بعد، فأخلص غنمي من أفواههم فلا تكون لهم مأكلاً(حز 34: 1- 10)

فالسبي قادم إن لم نتوب بكل القلب توبة حقيقية …
هذا ليس ترهيب وتهديد، هذه دعوة لكي ننجو من التأديب والموت…

Romany Joseph
11th October 2011
Advertisements

About RomanyJoseph

قليلون من يبحثون عن الحق، وقلة منهم جادة وأمينة، وهم فقط من يعبرون صدمة خداع ما لُقن لهم وحفظوه...لينطلقوا في النمو في معرفة الحق... إنها رحلة إكتشاف للموت وعبور للقيامة
This entry was posted in التوبة and tagged . Bookmark the permalink.

8 Responses to دعوة للتوبة للرعاة الأثمة

  1. Pingback: مبروك!! … الأيام التي رجوناها أتت | Romanyjoseph's Blog

  2. Pingback: نبؤات 2012 وإغفال الصليب | Romanyjoseph's Blog

  3. Pingback: كما فعلت في إخوتك… يفعل فيك أعداؤك | Romanyjoseph's Blog

  4. Pingback: صغير وكبير | 3 | الكبير | Romanyjoseph's Blog

  5. Pingback: صغير وكبير | 5 | الأسلحة | Romanyjoseph's Blog

  6. Pingback: كواليس لقاء الأنبا بيشوي والرئيس مرسي | Romanyjoseph's Blog

  7. Marina Francis says:

    دعوة التوبة للرعاة الاثمة من جحدوا المسيح الذين يقدمونه كل بيوم على المذبح بالصلاة على رسول الاسلام الذي ينفي تجسد المسيح ” هذا هو روح ضد المسيح ”
    دعوة توبة للرعاة الاثمة الذين قالوا ان رسول الاسلام هو “سيدنا” الذين لم يعودوا يعرفوا من هو سيدهم
    ان كان البعل هو الله قاتبعوه و لكن لا تعرجوا بين الفرقتين و تسقطون كل من يتبعونكم في الهوة العظيمة
    انتم الذين لم تدخلوا و لم تدعوا الداخلين يدخلون
    انتم من صدقتم على اقوال الاسلام
    ان الله لم يلد و لم يولد
    من هذا الذي تتبعونه اذا
    الم يولد من الروح و من العذراء مريم ليشايه اخوته في كل شىء و ليقدر ان يعين المجربين
    و ليفتح لهم طريقا مستقيما ممهدا الي الاقداس
    لم يولد!!!!
    توبوا لان الله لن يتهاون مع من بدد رعيته
    و من دفع عروسه الى الزنا
    توبوا لانه اقترب منكم ملكوت السماوات و دينونة الله العادلة

  8. Pingback: أسبوع العبور(الآلام ) نبويًا.. بين سبي اسرائيل.. والآلام المخلص.. وسبي شعب الرب بمصر | Romanyjoseph's Blog

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s