من وحي تعاملات الله مع شعبه

 

صلاة وتأمل في أيام الضيق وقت أحداث ثورة مصر (يوم 28 يناير 2011)

يَا رَبُّ أَلَيْسَتْ عَيْنَاكَ عَلَى الْحَقِّ؟ ضَرَبْتَهُمْ فَلَمْ يَتَوَجَّعُوا. أَفْنَيْتَهُمْ وَأَبُوا قُبُولَ التَّأْدِيبِ. صَلَّبُوا وُجُوهَهُمْ أَكْثَرَ مِنَ الصَّخْرِ. أَبُوا الرُّجُوعَ. أَمَّا أَنَا فَقُلْتُ: إِنَّمَا هُمْ مَسَاكِينُ. قَدْ جَهِلُوا لأَنَّهُمْ لَمْ يَعْرِفُوا طَرِيقَ الرَّبِّ قَضَاءَ إِلَهِهِمْ.. (ار 5: 3 – 4)

بَسَطْتُ يَدَيَّ طُولَ النَّهَارِ إِلَى شَعْبٍ مُتَمَرِّدٍ سَائِرٍ فِي طَرِيقٍ غَيْرِ صَالِحٍ وَرَاءَ أَفْكَارِهِ.(اش 65: 2) كَذَلِكَ طَرِيقُ الْمَرْأَةِ الزَّانِيَةِ. أَكَلَتْ وَمَسَحَتْ فَمَهَا وَقَالَتْ: «مَا عَمِلْتُ إِثْماً!». (ام 30: 20)

 

سكبت عيناي ينابيع ماء, علي سحق بنت شعبي

سبيت المدينة, لا تجد راحة, ادركها كل طارديها بين الضيقات

سعينا في طرق غير صالحة, وتركنا الطريق والحق والحياة

كل واحد سائر وراء أفكاره, وفكرك يا رب من يفهمه؟

فأتت علينا طرقنا,وحصدنا ثمر أفكارنا علي رأسنا

ووسط الضيق دائما المشكلة حولنا وليست فينا

وللنفس الاخير نهرب من التوبة, فنهرب من الله

كل مشورتنا وأفكارنا تفني, لكننا لا نيأس

+++

أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ وَلَكِنْ إِنْ فَسَدَ الْمِلْحُ فَبِمَاذَا يُمَلَّحُ؟ لاَ يَصْلُحُ بَعْدُ لِشَيْءٍ إِلاَّ لأَنْ يُطْرَحَ خَارِجاً وَيُدَاسَ مِنَ النَّاسِ. أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ. لاَ يُمْكِنُ أَنْ تُخْفَى مَدِينَةٌ مَوْضُوعَةٌ عَلَى جَبَلٍ وَلاَ يُوقِدُونَ سِرَاجاً وَيَضَعُونَهُ تَحْتَ الْمِكْيَالِ بَلْ عَلَى الْمَنَارَةِ فَيُضِيءُ لِجَمِيعِ الَّذِينَ فِي الْبَيْتِ.  فَلْيُضِئْ نُورُكُمْ هَكَذَا قُدَّامَ النَّاسِ لِكَيْ يَرَوْا أَعْمَالَكُمُ الْحَسَنَةَ وَيُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. (مت 5: 13 – 16)

 

ملح الارض لم يقم بدوره, كل واحد ملهي بحياته

فسد الملح , فخربت الارض

ومنارتك العالية أيها السيد خفت ضؤها, وصارت تحت الميكال

فإنتشر ظلام الجهل في المدينة, وغاب النور عن الاعين

نتجس المقدس, إنهدم السور, وخرب المذبح

فخربت المدينة , وصارت منهوبة, إنسحق قلبها في وسطها

في الخارج يثكل السيف, وفي الداخل مثل موت

أشتهيت يا رب أن ينتشر نور حبك من خلالنا

فقتلنا أحلامك فينا, وأطفأنا حبك بدلاَ من أن نفيض به

+++

 إِذِ الْجَمِيعُ يَطْلُبُونَ مَا هُوَ لأَنْفُسِهِمْ لاَ مَا هُوَ لِيَسُوعَ الْمَسِيحِ. (في  2 :  21)

لأَنَّهُ هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: صَوْتَ ارْتِعَادٍ سَمِعْنَا. خَوْفٌ وَلاَ سَلاَمٌ. اِسْأَلُوا وَانْظُرُوا إِنْ كَانَ ذَكَرٌ يَضَعُ! لِمَاذَا أَرَى كُلَّ رَجُلٍ يَدَاهُ عَلَى حَقَوَيْهِ كَمَاخِضٍ وَتَحَوَّلَ كُلُّ وَجْهٍ إِلَى صُفْرَةٍ؟  آهِ! لأَنَّ ذَلِكَ الْيَوْمَ عَظِيمٌ وَلَيْسَ مِثْلُهُ. وَهُوَ وَقْتُ ضِيقٍ عَلَى يَعْقُوبَ وَلَكِنَّهُ سَيُخَلَّصُ مِنْهُ. (ار 30:  5 -7)

 

أفكارنا وسط الضيق تشهد أننا نطلب ما لذواتنا, نطلب سلامنا

أمانينا أن نحيا في سلام مع العالم, تشهد علينا

نهرب من الضيق, أي منك أنت, من حياتك

حياتك تحاصرنا, فأين نذهب من روحك, ومن وجهك أين نهرب

حاصرتنا يا رب كل واحد بأسمه, وهو جالس في طمأنينته

حاصرت شعب كامل ايها الجبار

أفنيت أفكارنا نحو الغد, في لحظات انقلبت حياتنا

في يوم إنفضح العكاز الذي نتكي عليه, ودخل اليد وثقبها

تقلقلت متوننا من الهزة, هزة يد رب الجنود

إنكشفت عورتنا أمام أعيننا, لأنها لم تكن مستترة بدمك

+++

 مَنْ سَمِعَ مِثْلَ هَذَا؟ مَنْ رَأَى مِثْلَ هَذِهِ؟ هَلْ تَمْخَضُ بِلاَدٌ فِي يَوْمٍ وَاحِدٍ أَوْ تُولَدُ أُمَّةٌ دَفْعَةً وَاحِدَةً؟ فَقَدْ مَخَضَتْ صِهْيَوْنُ بَلْ وَلَدَتْ بَنِيهَا!  هَلْ أَنَا أُمْخَضُ وَلاَ أُوَلِّدُ يَقُولُ الرَّبُّ أَوْ أَنَا الْمُوَلِّدُ هَلْ أُغْلِقُ الرَّحِمَ قَالَ إِلَهُكِ؟ (اش 66: 8 – 9)

أَدَّبْتَنِي فَتَأَدَّبْتُ كَعِجْلٍ غَيْرِ مَرُوضٍ. تَوِّبْنِي فَأَتُوبَ لأَنَّكَ أَنْتَ الرَّبُّ إِلَهِي (ار 31 : 18)

 

تمخضت بلاد في يوم واحد , إرتفع الصراخ في كل بيت

متي يا رب يتحول صراخنا الي تضرعات للتوبة

فهل تمخض ولا تُولد يا رب؟

كلا يا سيد, فأنت من تفتح رحم شعبك

لتخرج حياتك وتتصور فينا, ليعود النور, وتستنير المدينة

لنكون لك شعبا, وأنت لنا إلها

ليأتي إليك جمع عظيم, ليرتوي من أنهار المياة

لنفرح ويتحول نوحنا الي طرب

  
Romany Joseph
2 February 2011
Advertisements

About RomanyJoseph

قليلون من يبحثون عن الحق، وقلة منهم جادة وأمينة، وهم فقط من يعبرون صدمة خداع ما لُقن لهم وحفظوه...لينطلقوا في النمو في معرفة الحق... إنها رحلة إكتشاف للموت وعبور للقيامة
This entry was posted in الكنيسة ومصر, صلوات وتأملات and tagged , , . Bookmark the permalink.

10 Responses to من وحي تعاملات الله مع شعبه

  1. Marina Ramzy says:

    Can I ask you some thing has no relation to the article, as I’m really wondering about the website that you get such AMAZING images from it. As this image is very powerful one.

  2. Marko George says:

    أشتهيت يا رب أن ينتشر نور حبك من خلالنا
    فقتلنا أحلامك فينا, وأطفأنا حبك بدلاَ من أن نفيض به

    i like it
    ساعات بحس بوجعى قلب يسوع كل ما يتأمل حالنا بالشكل ده دلوقتي
    وساعات بحس بملء الإيمان والرجاء اللي ملا قلب يسوع برضو لما اتكل كل الاتكال على عمل تلامذه في الكرازة بالرغم من معرفته بضعفاتهم زينا دلوقتي برضو

    كلي امل ورجا ان روح الله سيعود ويقيم من العظام اليابسة جيش عظيم جدا

  3. JOSEPH SAYS says:

    every word of this article has power and deep meaning touch the heart . we all must pray …hot hard pray ….knee in front our shelter to raise his anger and protict all egyptian. hoping u best wishes mazing images…………….

  4. Marina Francis says:

    ملح الارض لم يقم بدوره, كل واحد ملهي بحياته

    أشتهيت يا رب أن ينتشر نور حبك من خلالنا

    فقتلنا أحلامك فينا, وأطفأنا حبك بدلاَ من أن نفيض به

  5. Pingback: أزمنة الضيق… والعبور لرحب المسيح | Romanyjoseph's Blog

  6. mervat says:

    جميلة جدااااااااا…اسمح لى اخى ان انقلها على الفيس

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s