قليل من التفكير وسط هيجان المشاعر

كثيرا ما نري أشخاص منفعلين، وفي انفعالهم، يخضعون كل الافكار لتخدم الأنفعال وتثبت صحته، ولا يفيقون، الا حين تحدث كارثة, ولأننا متفرجون غير منفعلون، نتاسف، ونقول اننا قلنا لكم، ولكنكم لم تنتبهوا، كانت واضحة زي الشمس.

فاشاب الذي ينفعل بحب فتاة، تجده يبالغ في رؤيته لإيجابياتها، ويتجاهل سلبياتها، فيري انسانة اخري غير الأنسانة الحقيقية التي أمامه.

واليوم, الاغلبية منفعلون, والأنفعال في تزايد وتاجج, تدغدغت مشاعر الشعب المصري في الايام القليلة الماضية كما لم يحدث من قبل, حتي صار محمولا بكل رياح الكلمات التي تقال له, واجتاز بكل الوان المشاعر واختبر اغلبها في فترات فصيرة, وبتقلب سريع جدا.

ولأننا شعب انفعالي, ومن تعامل مع جنسيات اخري يدرك جيدا ما أقول, ولأن المشاعر لا تكفي أبدا لتبني وجهة نظر سليمة, ولأنها دائما ما تبحث عن الأمل والافضل باسهل طريقة, انفعل الجميع وارادوا رؤية ان ما يحدث هو افضل شئ لمصر, ولكي تقنع المشاعر العقل بذلك قام المشاعر بلعبتها المعروفة جدا.

راحت المشاعر تنتقي الاخبار الحقيقية التي علي هواها وتضخمها مثل:

–          نقاء دوافع الشباب الأمين الذي يحب مصر
–          فساد النظام وهشاشته أمام قوة الشعب
–          الرجاء في قدرة الشعب علي التغيير
–          نجاح الثورة في تحقيق تغيير وتأثير 

وتجاهلت المشاعر المتاججة الاخبار الحقيقية التالية

–          حصول جماعة الاخوان علي شرعية وقوة لم تحدث منذ عام 1954
–          انهيار النظام الامني في مصر
–          خسائر الاقتصاد الحالية, والبعيدة المدي
–          الضعف البشري الذي يبتلع النقاء حين يهدأ الأنفعال, ويضيق الحال
–          هروب كل اعضاء الجماعة الإسلامية من السجون (300 عضو), وهو اخطر من الاخوان الف مرة, والاضطراب الحالي فرصة لن تتكرر لهم لتحويل مصر لدولة إسلامية, فهم من قتلوا السادات, والمحجوب وحاولوا قتل مبارك في اديس أبابا
–          دعم الارهاب الإسلامي العالمي للحركات الإسلامية داخل مصر, مثل الدعوة السلفية والسنية, حيث ما يحدث فرصة لن تتكرر لهم
–          رغبة انتقام النظام القديم من الشعب, وقد ذاق الشعب انساحب الشرطة الأنتقامي, وهروب المساجين 

ولكي تتوج المشاعر المنفعلة الصورة, راحت تتهم  كل من يحاول ان يكون له رؤية متوازنة, بالتشاؤم والكبرياء والعناد والجهل.

راحت مشاعر الاغلبية تنتقي الاخبار التي علي هواها, وسلطت تركيزها عليها, وتسقط ما يفسد الحلم الخيالي,وحدث خلط واضح, بين التمني والحلم المشروع من جهة, وبين المنطق والواقعية من جهة اخري.

من لا ينكر الامنية والحلم النقي لازدهار الوطن, لكن تحقيق الحلم يجب ان يكون مبني علي الواقعية, نحن نعلم ان الطريق الي الجحيم مفروض بالنوايا الحسنة, والدبة الامينة التي لم ترد ان توقظ صاحبها لأنه توجد ذبابة علي وجهه, قتلته بحجر, لأنها لم تفكر تفكيرا سليما.

ولكن, هل في انفعالنا نتجاهل كم الفساد الموجود في العالم, والذي نتواجه معه؟

 ليست هذه دعوة للخوف, بل لتقييم الامور تقيما حقيقيا واقعا
ليست هذه دعوة للتراجع, ولا هي لتكميل المسيرة, لكنها دعوي تنبه أن الامور ستأخذ منعطف اخر غير المنعطف الوردي الذي يتخيله الحالمون, ما اريق من دماء ليس شيأ بعد
فلو كنت من الجماعة الاسلامية واريد اشعال الامور, لو كان ذكائي متوسط, لا احتاج الا لقنبلة صغيرة في ميدان التحرير, الشباب البرئ يموت, الحكومة يتم اتهامها, البلد تشتعل, والجماعة تمسك السلطة وسط الاضطراب
فاما ان تدركوا انكم علي وشك حرب حقيقية, وتتسلحوا لذلك, أو تحاربوا الشر بطريقة اخري
ان كان ماجور قتل 14 برئ في لحظات بسيارة في ميدان التحرير, فما الذي يمكن ان يفعله اباطرة الشر في مصر, اباطرة من يريدون التمسك بكراسيهم الحالية, او الإنتقام عند تركها, وجيش الفاسدين الذي يحلم بتلك اللحظة لينتزع السلطة.

بكي الشاب النقي والامين وائل غنيم (وسيتضح لنا مع الوقت نقائة وامانته), لأنه لم يتمني ابدأ موت مصريين, علي الرغم من ثقافته , لم يقدر الفساد المحيط به, لأن الثقافة شئ, والاستنارة والحكمة التي من فوق شئ اخر

لم يدرك ان الفساد لا يتورع في قتل عشرات الالاف, وليس العشرات, في سبيل الحفاظ علي سلطته, لم يعلم ان العالم وضع في الشرير.. فكثيرون امناء, لكن للأسف غير مستنيرين

فهل انتبه اولاد الله لذلك اصلا واستنارت عقولهم بنور الكلمة وادركوا قوة الشر, وطريقة محاربته
هل نلومه هو؟ ام نلومهم من كان دورهم أن يكونوا السراج المنير فينبهوه لحقيقة المعركة
أنا شخصيا لا ألومه, انا الوم سراج المدينة, الذي اصبح تحت المكيال, فانتشر الظلام بين الأنقياء, وجهلوا الطريق
لم يِعرف الناس الأنقياء الطريق المثلي لمحاربة الشر والفساد, هل بالأنقلاب؟ ام بالمظاهرات السلمية؟ ام بالحروب
لم يعرفوا لأن من كان دوره ان ينير ذهنهم, لا يقوم بدوره, مرتبك في أمور الحياة, منغمس في صراعات الطوائف, يمارس الطقوس بحرفية, لا يقرأ الأنجيل الذي يدافع عنه باستماتة

للاسف…
دائما ما تكون الكنيسة – عروس المسيح- مسؤلة علي كثير من الاحداث التي تحدث فيها وحولها, فهي العروس المؤتمنة علي انارة العالم, كما أنارها مسيحها.

لكن, ان كانت عروس المسيح تنفق ثلاثة ملايين ونصف علي تهاني الكهنة والاساففة في جريدة وطني عام 2009 فقط…
ان كانت عروس المسيح تتعصب نحو اخواتها البروتستانت, وتنتظر كل فرصة ومناسبة لتكفيرهم والسخرية منهم وتمزيقهم واحتقارهم
إن كانت عروس المسيح تتهم كل واعظ أو مفكر مستنير فيها انه غير ارثوذكسي  ومهرطق, وتحاكم كل مستنير يعلو نور المسيح فيه وتتهمه وتشلحه…
إن كانت عروس المسيح تمنع نور كتب الاب متي عن اولادها, وتكفره علانية وتلميحا
إن كانت عروس المسيح تجري واء زوجات الكهنة التاركين للمسيح بملئ ارادتهم حفاظا علي المظهر والشكل, وتترك الفتيات القاصرات يخطفون لأنهم ليسوا ذو اهمية وشهرة
إن كانت عروس المسيح تجري واء زوجات الكهنة التاركين للمسيح بملئ ارادتهم حفاظا علي المظهر والشكل, وتغلق الباب في وجه المتنصرين مثل محمد حجازي وماهر الجوهري
إن كان اعضاء جسد عروس المسيح اغلبهم ملهيين في العمل والمال وملاهي العالم, والله في حياتهم جملة اعتراضية يتلونها قبل النوم, او قداس في نهاية الأسبوع
إن كانت المسيحية تم تلخيصها في حرفيات وطقوس مائتة نمارسها ونحن شاردين سارحين

ان كان هذا واقعنا, فكيف ننتظر ان تستنير البلاد وتتحسن, والملح قد فسد, فليجيب احدكم السيد المسيح وهو يتسأل

بماذا يملح؟

 
 
Romany Joseph
9 February 2011
 

   

Advertisements

About RomanyJoseph

قليلون من يبحثون عن الحق، وقلة منهم جادة وأمينة، وهم فقط من يعبرون صدمة خداع ما لُقن لهم وحفظوه...لينطلقوا في النمو في معرفة الحق... إنها رحلة إكتشاف للموت وعبور للقيامة
This entry was posted in الكنيسة ومصر and tagged , . Bookmark the permalink.

9 Responses to قليل من التفكير وسط هيجان المشاعر

  1. Marina Ramzy says:

    Could I publish this one too :$ and don’t worry game3 el 7ekok el fekrya wel adabia ma7foza it’s your name who will be in the signature. ( 3ashan law 7elwa el nas te3raf the true writer we law ma3gebthomsh adabesak enta we atla3 ana men el mawdo3) 😀

  2. Nagy Hanna says:

    Thank you Romany for your words, we miss you so much and looking forward to read your valuable e mails. God bless you.
    Nagy.
    Oman.

    • RomanyJoseph says:

      Dear Nagy, i miss you so much, ad i am glad to hear from you, i came back to stay in Egypt, hope to see you when you visit egypt
      Thanks for your words
      God bless you
      Romany

  3. Pingback: حتمية مجئ شاول قبل داود | Romanyjoseph's Blog

  4. Minashehata87@yahoo.com says:

    أول مرة أقراها دلوقت .. و اكيد مش آخر مرة !!

  5. Pingback: بين سدوم وعمورة… وشعب الله | Romanyjoseph's Blog

  6. Miro says:

    امازلت ترى ان وائل غنيم شاب نقى و طاهر؟ هل ادرك الكل ان مبارك اتظلم و اخطاؤه كانت اقل بكثير من عقابه؟

    • RomanyJoseph says:

      لقد كتبت بين قوسين ان امانه ونقائه سيتضح فيما بعد
      لم اراه نقي من أول يوم وشاركت بتزييف شركة جوجل وتلاعبها واعرف ان لها اعمال مشبوهة في الخليج بحكم عملي في شركة منافسة وبحكم وجودي في الخليج
      لكن اخترت الكلام بتعقل حتي لا ينفر الناس منه
      ففي وقت المقالة كانوه يرونه قديس لمجرد بكائه امام الكاميرات

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s