أنا…مكان قصتك

إن كنا دوماً نتكلم عن العلاقة الشخصية مع الله, ونقرأ الكتاب المقدس كرسالة شخصية, تحتم علينا أن ننظر لميلاد المسيح وحياتة ولتدبير الفداء وقصة الصلب والقيامة, بصورة شخصية, تحدث بيننا وبين مسيحنا, تحدث فينا, لأنه فينا, ونحن فيه – يو 17 : 24 و يو 6 : 56

+++

قـَبرُكَ أنا … وهيكَلُكَ

مكانُ موتِكَ … ومحلُ قيامَتِكَ

صاحبُ مساميركِ … وموضعُ راحتِكَ

جلجثة صلبِكَ أنا … وبستان قيامتِكَ

سر بكائِكَ… وسبب فرحتِكَ

في أعماقي المتناقضة … تحدث وتدور حكايتُكَ

وخلال صراعات حياتي … تتجلي حياتُكَ

فأنا… مكان قصتِكَ

+++

وَلَكِنْ قَبْلَمَا جَاءَ الإِيمَانُ كُنَّا مَحْرُوسِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ، مُغْلَقاً عَلَيْنَا إِلَى الإِيمَانِ الْعَتِيدِ أَنْ يُعْلَنَ. (غلا 3: 23)

وَلَكِنْ لَمَّا جَاءَ مِلْءُ الزَّمَانِ، أَرْسَلَ اللهُ ابْنَهُ مَوْلُوداً مِنِ امْرَأَةٍ، مَوْلُوداً تَحْتَ النَّامُوسِ (غلا 4: 4)

في قلبي كانت البداية … يوم ملئ زمانِكَ

يوم حللت وسط النجاسات … بذاتِكَ

فكان يوم عتقي … هو يوم ميلادِكَ

كنت فرحاً… لكني لم أدرك أبعاد تجسدِكَ

لم أدرك أنها بداية … لقصة موتِكَ وقيامتِكَ

ولم أعلم أنها قصة موتي وقيامتي … معكَ

فأنا … محلُ ميلادِكَ

+++

وَكَانَ الصَّبِيُّ يَنْمُو وَيَتَقَوَّى بِالرُّوحِ مُمْتَلِئاً حِكْمَةً وَكَانَتْ نِعْمَةُ اللهِ عَلَيْهِ. (لو 2 : 40)

وَلَكِنْ كَمَا كَانَ حِينَئِذٍ الَّذِي وُلِدَ حَسَبَ الْجَسَدِ يَضْطَهِدُ الَّذِي حَسَبَ الرُّوحِ، هَكَذَا الآنَ أَيْضاً. (غلا 4 : 29)

وَصَارَعَهُ انْسَانٌ حَتَّى طُلُوعِ الْفَجْرِ. وَلَمَّا رَاى انَّهُ لا يَقْدِرُ عَلَيْهِ ضَرَبَ حُقَّ فَخْذِهِ فَانْخَلَعَ حُقُّ فَخْذِ يَعْقُوبَ فِي مُصَارَعَتِهِ مَعَهُ (تك 32: 25)

وكبرت فيَ … وكبُرت تجاهي إشتياقاتُكَ

وفي داخلي … بدأت تنمو وتقوي حياتُكَ

فبدأ الصدام … وبدأ إضطرابي نحوكَ

وإبتدأت الألام … والصراع بين طبيعتي وشخصِكَ

بين إعتيادي خطيتي…ولهفتي لبرِكَ

بين خوفي من موت حبة حنطتي …وإشتياقي لسيادتِكَ

فأنا… أرضُ صراعِكَ

+++

  لأَنَّ مَحَبَّةَ الْمَسِيحِ تَحْصُرُنَا. (2كو 5: 14)

أَيْضاً حِينَ أَصْرُخُ وَأَسْتَغِيثُ يَصُدُّ صَلاَتِي – ارمياء النبي (مرا 3: 8 )

 

وإشتد الصراع… حين حاصرتني محبتُكَ

فالموت أمر مؤلم.. حتي لو كان معكَ

وفي بستان جثيماني … طلبت أن ألا أجوز في موتِكَ         

في مكان عصياني .. تعلمت لماذا رفض الأب طلبتَكَ

فلأجلي … حجب الأب وجهه عنكَ

والآن جاء دوري…لأفهم سر رفض صلاتي…وصلاتِكَ

فأنا … سرُ موتِكَ

+++

لأَنَّهُ إِنْ كُنَّا قَدْ صِرْنَا مُتَّحِدِينَ مَعَهُ بِشِبْهِ مَوْتِهِ نَصِيرُ أَيْضاً بِقِيَامَتِهِ. (رو  6 :  5)

حَامِلِينَ فِي الْجَسَدِ كُلَّ حِينٍ إِمَاتَةَ الرَّبِّ يَسُوعَ، لِكَيْ تُظْهَرَ حَيَاةُ يَسُوعَ أَيْضاً فِي جَسَدِنَا. (2كو  4 :  10)

 

وقبلت الموت … فهذه هي مشيئتُكَ

أن أحمل صليبي… وأقبل مساميرك وجلداتَكَ

فهم كانوا لي….وأصبحوا لكَ

وأن أستسلتم لألم الموت… فأموت معكَ

فموتي معك… مضمون في قيامتكَ

وحتي القبر ورعبته… ينبض بحياتِكَ

فأنا… موضعُ قبرِكَ

+++

لأَنَّنَا نَحْنُ الأَحْيَاءَ نُسَلَّمُ دَائِماً لِلْمَوْتِ مِنْ أَجْلِ يَسُوعَ، لِكَيْ تَظْهَرَ حَيَاةُ يَسُوعَ أَيْضاً فِي جَسَدِنَا الْمَائِتِ.  (2كو  4 :  11)

لأَنَّ لِيَ الْحَيَاةَ هِيَ الْمَسِيحُ وَالْمَوْتُ هُوَ رِبْحٌ. (في  1 :  21)

لأَنَّ هَذَا الْفَاسِدَ لاَ بُدَّ أَنْ يَلْبَسَ عَدَمَ فَسَادٍ وَهَذَا الْمَائِتَ يَلْبَسُ عَدَمَ مَوْتٍ. وَمَتَى لَبِسَ هَذَا الْفَاسِدُ عَدَمَ فَسَادٍ وَلَبِسَ هَذَا الْمَائِتُ عَدَمَ مَوْتٍ فَحِينَئِذٍ تَصِيرُ الْكَلِمَةُ الْمَكْتُوبَةُ: «ابْتُلِعَ الْمَوْتُ إِلَى غَلَبَةٍ». (1كو  15: 53- 54)

وَأَنَا إِنِ ارْتَفَعْتُ عَنِ الأَرْضِ أَجْذِبُ إِلَيَّ الْجَمِيعَ (يو 12 : 32)

 

وجاء وقت القيامة … قيامتكَ

وبحسب وعدك… كانت قيامتي بك…وبشدة قوتِكَ

فإرتفعت سيدي عالياً… وجذبتني لسمائِكَ

فقد قمتك فيك… وبنعمتك تصورت فيَ حياتِكَ

فأصبحت لحم من لحمك… وعظم من عظامِكَ

وجلست في السماويات…بلا لوم في عينيِكَ

فأنا… صرت فرحتُكَ

Romany Joseph
 12th May 2011

Advertisements

About RomanyJoseph

قليلون من يبحثون عن الحق، وقلة منهم جادة وأمينة، وهم فقط من يعبرون صدمة خداع ما لُقن لهم وحفظوه...لينطلقوا في النمو في معرفة الحق... إنها رحلة إكتشاف للموت وعبور للقيامة
This entry was posted in التجسد, شعر - عربي and tagged . Bookmark the permalink.

19 Responses to أنا…مكان قصتك

  1. Marina Ramzy says:

    وفي بستان جثيماني … طلبت أن ألا أجوز في موتك
    في مكان عصياني .. تعلمت لماذا رفض الأب طلبتك
    فلأجلي … حجب الأب وجهه عنك
    والآن جاء دوري…لأفهم سر رفض صلاتي…وصلاتك
    فأنا … سر موتك
    very powerful each time I read this poetry I stop in this part, I guess it needs a whole article. Thank you for such I’d say Prayer and after your permission I’m gonna share it.

  2. Marina Francis says:

    وكبرت فيَ … وكبُرت تجاهي إشتياقاتُكَ

    وفي داخلي … بدأت تنمو وتقوي حياتُكَ

    فبدأ الصدام … وبدأ إضطرابي نحوكَ

    وإبتدأت الألام … والصراع بين طبيعتي وشخصِكَ

    بين إعتيادي خطيتي…ولهفتي لبرِكَ

    بين خوفي من موت حبة حنطتي …وإشتياقي لسيادتِكَ

    فأنا… أرضُ صراعِكَ

    This never end?

  3. Pingback: حتمية استعلان الفساد قبل قيامة الكنيسة | Romanyjoseph's Blog

  4. Pingback: حين يُخرب الله حياتك | Romanyjoseph's Blog

  5. Pingback: أهمية بطئ النمو وبطئ طرد الخطية في حياة أولاد الله | Romanyjoseph's Blog

  6. lydia says:

    عميييقة و روحانية و خطييييرة جدااااااااااااا و عظيمة – شكراااااااا جداااااااااااا
    في أعماقي المتناقضة … تحدث وتدور حكايتُكَ
    وخلال صراعات حياتي
    في قلبي كانت البداية … يوم ملئ زمانِكَ
    يوم حللت وسط النجاسات … بذاتِكَ
    فكان يوم عتقي … هو يوم ميلادِكَ
    كنت فرحاً… لكني لم أدرك أبعاد تجسدِكَ
    لم أدرك أنها بداية … لقصة موتِكَ وقيامتِكَ
    ولم أعلم أنها قصة موتي وقيامتي … معكَ
    فأنا … محلُ ميلادِكَ
    وكبرت فيَ … وكبُرت تجاهي إشتياقاتُكَ
    وفي داخلي … بدأت تنمو وتقوي حياتُكَ
    فبدأ الصدام … وبدأ إضطرابي نحوكَ
    وإبتدأت الألام … والصراع بين طبيعتي وشخصِكَ
    بين إعتيادي خطيتي…ولهفتي لبرِكَ
    بين خوفي من موت حبة حنطتي …وإشتياقي لسيادتِكَ
    فأنا… أرضُ صراعِكَ
    وإشتد الصراع… حين حاصرتني محبتُكَ
    فالموت أمر مؤلم.. حتي لو كان معكَ
    وفي بستان جثيماني … طلبت أن ألا أجوز في موتِكَ

  7. abram saad says:

    رووووووووووووووووووووعة بجد
    ايه ده مش معقولة العمق ده
    راااااائعة 🙂

  8. Pingback: بين الروحنة والروحانية | 1 | مقارنة | Romanyjoseph's Blog

  9. Pingback: بين أساس الإيمان… وصراعات الإيمان | Romanyjoseph's Blog

  10. Pingback: في التجسد | 1 | تجاهل إنسانية يسوع | Romanyjoseph's Blog

  11. Pingback: في التَجَسُد | 2 | أيُخـَلصُنا طفل؟ | Romanyjoseph's Blog

  12. Youstina says:

    i think m7taga tetla7an it’s beyond amazing !!
    Blessings !

  13. Pingback: صلاة من القبر | Romanyjoseph's Blog

  14. Pingback: وسقطت كل الأقنعة وبقي الاختبار الشخصي | Romanyjoseph's Blog

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s