في قلب الضيقات

صورة من تفجيرات كنيسة القديسين بالأسكندرية


قَدْ تَرَكْتُ بَيْتِي. رَفَضْتُ مِيرَاثِي. دَفَعْتُ حَبِيبَةَ نَفْسِي لِيَدِ أَعْدَائِهَا. (ار 12: 7)

فَهَئَنَذَا قَدْ صَفَّقْتُ بِكَفِّي بِسَبَبِ خَطْفِكِ الَّذِي خَطَفْتِ, وَبِسَبَبِ دَمِكِ الَّذِي كَانَ فِي وَسَطِكِ, فَهَلْ يَثْبُتُ قَلْبُكِ أَوْ تَقْوَى يَدَاكِ فِي الأَيَّامِ الَّتِي فِيهَا أُعَامِلُكِ؟ أَنَا الرَّبَّ تَكَلَّمْتُ وَسَأَفْعَلُ. (حز 22 : 13 – 14)


في قلب الضيقات
يسمعون في بيت الرب الفكاهات
فيتعالي التصفيق وترتفع الضحكات
بينما أولاد شعبي أكثرهم أموت
فالروح فارق الجسد وإنسحب
وتركه مُمات

+++

لأَنَّهُ كَصَوْتِ الشَّوْكِ تَحْتَ الْقِدْرِ هَكَذَا ضِحْكُ الْجُهَّالِ. هَذَا أَيْضاً بَاطِلٌ. (جا 7: 6)

بِشَرِّهِمْ يُفَرِّحُونَ الْمَلِكَ وَبِكَذِبِهِمِ الرُّؤَسَاءَ, يَتَجَمَّعُونَ لأَجْلِ الْقَمْحِ وَالْخَمْرِ وَيَرْتَدُّونَ عَنِّي (هو 7: 3 و 14)

 

في قلب الضيقات
يتلون التصريحات
وعلي وجوههم إبتسامات
قتعصتر قلبي الدموع, ويئن بأهات
وأرفع مرثاة علي قتلي بنت شعبي
فأكثرهم أموات

+++

وَيَشْفُونَ كَسْرَ بِنْتِ شَعْبِي عَلَى عَثَمٍ قَائِلِينَ: سَلاَمٌ سَلاَمٌ! وَلاَ سَلاَمَ.(ار  6 :  14)

كَلَّتْ مِنَ الدُّمُوعِ عَيْنَايَ. غَلَتْ أَحْشَائِي. انْسَكَبَتْ عَلَى الأَرْضِ كَبِدِي عَلَى سَحْقِ بِنْتِ شَعْبِي لأَجْلِ غَشَيَانِ الأَطْفَالِ وَالرُّضَّعِ فِي سَاحَاتِ الْقَرْيَةِ. (مرا 2: 11)

 

في قلب الضيقات
يهونون ما هو آت, وما قد فات
ويتوهمون الخير والبركات
فأذرف الدمع علي إخوتي المسبيين
المأسورين خلف ضلالات
المنسحقين من كثرة الجوع وشدة الألامات

+++

يَرْجِعُونَ لَيْسَ إِلَى الْعَلِيِّ. قَدْ صَارُوا كَقَوْسٍ مُخْطِئَةٍ. يَسْقُطُ رُؤَسَاؤُهُمْ بِالسَّيْفِ مِنْ أَجْلِ سَخَطِ أَلْسِنَتِهِمْ. هَذَا هُزْؤُهُمْ فِي أَرْضِ مِصْرَ (هو  7: 17)

سَمْعُ الاِنْتِهَارِ مِنَ الْحَكِيمِ خَيْرٌ لِلإِنْسَانِ مِنْ سَمْعِ غِنَاءِ الْجُهَّالِ. (جا 7 : 5)

 

في قلب الضيقات
يرنمون لكن ليس للعلي, ويرفعون الزينات
يفرحون بينما الموت آت آت
فينفطر قلبي, وتخرج منه الصرخات
وأقف لأرفع الصلوات
فسحق شعبي كبحر الظلمات

+++

كَهَنَتُهَا خَالَفُوا شَرِيعَتِي وَنَجَّسُوا أَقْدَاسِي. لَمْ يُمَيِّزُوا بَيْنَ الْمُقَدَّسِ وَالْمُحَلَّلِ, وَلَمْ يَعْلَمُوا الْفَرْقَ بَيْنَ النَّجِسِ وَالطَّاهِرِ, وَحَجَبُوا عُيُونَهُمْ عَنْ سُبُوتِي فَتَدَنَّسْتُ فِي وَسَطِهِمْ, رُؤَسَاؤُهَا فِي وَسَطِهَا كَذِئَابٍ خَاطِفَةٍ خَطْفاً لِسَفْكِ الدَّمِ, لإِهْلاَكِ النُّفُوسِ لاِكْتِسَابِ كَسْبٍ (حز 22 : 26)

في قلب الضيقات
يسفكون الدماء,  يهلكون الغنمات
يعشقون الذات, ويطلبوت لها التحيات
بينما شعبي يحصد اللعنات
فأقع علي وجهي, واصرخ للسموات
والي الرب ليفتدي نفوسه العذراوات

  

 
Romany Joseph
27th August 2011
Advertisements

About RomanyJoseph

قليلون من يبحثون عن الحق، وقلة منهم جادة وأمينة، وهم فقط من يعبرون صدمة خداع ما لُقن لهم وحفظوه...لينطلقوا في النمو في معرفة الحق... إنها رحلة إكتشاف للموت وعبور للقيامة
This entry was posted in شعر - عربي and tagged . Bookmark the permalink.

One Response to في قلب الضيقات

  1. Marina Francis says:

    لازم نتزنق اوي عشان نفهم و عشان بعد ما نفهم نعرف انه جزاء ضلالنا شديد فا نفوق اسرع كل مرة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s