مبروك!! … الأيام التي رجوناها أتت

وسط خوفي الخارج من ضعفي ونجاساتي…
وسط رغبتي في أن أحيا حياة هادئة مستقرة بلا مشاكل ولا مخاوف.
أجد في أعماقي صوتاً يبتسم في هدؤ واثق…
صوتاً ليس مني، وكان بعيداً عني، لكنه إرتضي بنعمته أن يسكن في داخل نفسي الغير مستحقة.
صوت يقول لي: لا تخف…بل إفرح!! وأقول أيضاً إفرح.
…مبروك… عصر النهضة الحقيقي لعروس المسيح بدأ وسيبدأ ولن يوقفه أحد، ولا تلتفت كثيراً للخوف الموجود داخلك…فسأتعامل معه وأفنيه وأطرده طرداً.

ها الحقول إبيضت للحصاد… والأيام التي رجوناها أتت.
رجونا حضورك بكل القلب، فإن كان عنادنا رفض حضورك الهادئ الرقيق
أو إن كان بعض من خبايا القلب لا يرجو حضورك ولا يريدك.
فليكن حضورك مهما كان الثمن، فلتشق السموات وتنزل، ومن حضرتك تزلزل 
تلك الخبايا وتنقينا منها كما بنار..
ها الصلوات إسُتجيبت من قبل الرب، صلوات طلب البركة للبلاد ومن فيها.
وإن كانت علي غير ما نتوقع… فلا يهم…المهم حضورك وبركة حياتنا الكائنة فيك
ها السماء ستفتح  كواها وستمتلئ الأرض بمعرفة الرب ومجده، كما تغطي المياة البحر.  

مبروك..بدأ سقوط الكنيسة المزيفة وأتباعها المزيفين، الزانية التي تختفي خلف طول الأثواب والحُلل ذات الأهداب، ستنكشف عورتها وسينفضح زناها.
إرتبكي يا أيتها الكنيسة المزيفة، وافزعي جدا، فقد اتي عليكي حصاد زناك وخيانتك للرب، وأتت طرق إعوجاجك وحرفيتك المائتة عليك.
إنتهي زمن التدين المظهري.. ولت أيام الكلام الخالي من الحياة،
إفرحي أيتها الكنيسة الأمينة المطرودة في البرية المضطهدة لأجل البر، فقد جاء نورك ومجد الرب أشرق عليكي.
إخجلي أيتها الكنيسة المزيفة ، ستسجدين في زناك للكل بحثا عن الأمان، وتلحسين تراب أقدام اعدائك ولن يرضوا عنك.
تهللي أيتها الكنيسة الحقيقية، سيُنهضك مخلصك من ضعفاتك، ويضع إلهك اعدائك تحت مؤطئ قدميك.
إفرحي فسينهار التدين المزيف، والعبادات التي ليست لله الحي، وسيُعلن الحق بقوة لكل الأرض.

مبروك… أوقات الضيقة القادمة ستنهض المارد من ترابه، حيث رقد حزينا ومربوطا فيه لقرون كثيرة
مبروك… أوقات الضيقة القادمة ستفضح النجس المحب للتراب وسيفني ويهلك في خطيته.
ففي التراب يرقد الكل أحياناً, لكن نسمة القدير تميز بين محب التراب لنجاسته, والمقيد فيه لضعفه.

إكتئبوا يا محبي الذات، ها حياتكم تخرب أمام أعينكم، ورجاء قلوبكم في حياة أرضية يفني، ووقت الرعب قد أتي عليكم.
وإفرحوا يا بني العلي، ها رسالتكم المجيدة تسلم لكم باليد العالية، ووقت مجد مسيحكم قد جاء.
إفرحوا يا مؤمنين، إفرحوا أيها الأمناء حتي وإن كنتم ضعفاء، فقد جاء الوقت الذي تنهضون فيه بقوة وشدة عمله فيكم.

مبروك… سيظهر الفترة القادمة مجد الحنطة الحقيقية وعار ونجاسة الزوان المختفي وسطها.
مبروك…سينقي الله حياة أولاده من ضعفاتهم ليخرجها كالذهب، ويفضح حياة المرأئين ويعريها.
مبروك… أيام الحياة العادية إنتهت.. لن يحيا الإنسان فيما بعد في دائرة العمل والدراسة والمال والعالم وكل ما فيها وهو مستهلك ومستعبد وهو لا يدري.

تهللوا يا من تحيوا في العالم، ولا يحيا هو فيكم، لأنكم لستم من العالم.
ونوحوا يا محبي الحياة في العالم، ها قد أتي الرب بسيف تأديبه ليضرب متكل قلوبكم, إنه يخرب الأرض لترفعوا عيونكم للسماء إن شئتم.

مبروك …. فقد زالت هذه أيام المنطق والعقل وخربت الحياة العادية التي يختفي خلفها فساد الإنسان ولا يشعر بأية مشكلة…

إهربوا من وجهه يا زناه، فقد اتت أوقات هبوب ريح النهار وسقوط الأقنعة وأوراق التين.
وإقبلوا إليه يا أولاد الإله الحقيقي… وإفرحوا وهللوا فقد جاء ليلبسكم حلل المجد وينقيكم من ضعفاتكم ونجاستكم لاجل أنينكم ورفضكم لها.
مبروك يا من تحيون للمسيح وفي المسيح وبالمسيح…فقد أتي وقت إستعلانه فيكم.
تشددوا وتشجعوا أيها الأبناء… لانه معكم وفيكم ولكم وبكم.
مبروك يا أيها الأمناء الخائفين… فسيزول عنكم خوفكم وضعفكم بلمسة يديه وقلبكم الأمين سيجتذب الحياة الجديدة إجتذاباً، فهي ميراثكم المحفوظ في السماويات، لا يتدنس ولا يتأثر بالأحداث.

مبروك… أتي زمان رجوع الخراف الأخر التي ليست من حظيرتنا، والتي ينبغي أن تسمع صوت الراعي الصالح، وتكون رعية واحدة.
تهللي وإفرحي أيتها الخراف الضالة، فالراعي الصالح بنفسه يفتقد تقصير خدمتنا في حقك لقرون كثيرة وأزمنة طويلة.
مبروك أتي زمان إستنارتك، فقد جاء نورك ومجد الرب أشرق عليكي، وسيفكك مخلصك من قيود الشر وضلالات قرون طويلة، سيفضح شر من يتاجرون بنفوسكم الغالية من أجل الشهرة والسلطة والمال، وسيفضح من يدعون التدين وهم محبون لذواتهم, وسينظر أمانة قلوب المخدوعين خلف إرهاب الفاسدين لكنهم يتبعونهم بأمانة وإخلاص.
مبروك للأمناء حتي لو كانوا يقتلون أبناء الله بجهل وعدم إيمان مثل شاول, فسينير أعينهم ويسقط قشورها ويحولهم لبولس.

أما المحبي للذات والرافضين للإله الحقيقي بحريتهم وبكامل إرادة ومعرفة, فوقت هلاكهم أت.
ولولو يا بني الظلمة، ويا أنية الهوان، قد أتت ساعة سلطانكم والظلمة، لكن إقترب وقت حصادكم بعدها، حانت ساعة هلاككم.
إفرحوا للحظة… وستولولوا وتنوحوا للأبد في حياتكم العتيقة التي احببتموها.
وبنوا الإله الحقيقي سيتألمون قليلاً حاملين الصليب، ويفرحون للأبد بالقيامة وبالحياة الجديدة والمتجددة.

Romany Joseph
30th November 2011

Advertisements

About RomanyJoseph

قليلون من يبحثون عن الحق، وقلة منهم جادة وأمينة، وهم فقط من يعبرون صدمة خداع ما لُقن لهم وحفظوه...لينطلقوا في النمو في معرفة الحق... إنها رحلة إكتشاف للموت وعبور للقيامة
This entry was posted in مقالات روحية, الكنيسة, الكنيسة ومصر and tagged , , . Bookmark the permalink.

25 Responses to مبروك!! … الأيام التي رجوناها أتت

  1. SotSare5 says:

    كنيسة ايه اللي مزيفة ده … وزنى ايه .. انت عبيط يابني ؟
    انا بقول كل واحد يشوف نفسه الأول

  2. Manal Rofail says:

    هذا الوقت انتظره لسنوات ولكن تعتقد ان هذا سيكون نتيجه لنتائج الانتخابات ارجو التوضيح

    • RomanyJoseph says:

      الاخت منال
      أخشي أن أكون غير فاهم لسؤالك
      لكن ببساطة, لك الامور سيستخدمها الله لاجل أن يرجع اولاده اليه من كل ديانة وطائفه
      ويجب ان تراقب أعيننا ذلك وتتجاوب معه

  3. sameh nashaat says:

    ولولو يا بني الظلمة، ويا أنية الهوان، قد أتت ساعة سلطانكم والظلمة، لكن إقترب وقت حصادكم بعدها، حانت ساعة هلاككم.
    إفرحوا للحظة… وستولولوا وتنوحوا للأبد في حياتكم العتيقة التي احببتموها.
    وبنوا الإله الحقيقي سيتألمون قليلاً حاملين الصليب، ويفرحون للأبد بالقيامة وبالحياة الجديدة والمتجددة.

  4. رومانى المقاله ديه مقدرتش امسك نفسى قصادها ودموعى نزلت حزناً على الكنيسه المزيفه …التعبيرات صعبه جدااا لكن كلها كتابيه ..اتمنى الناس تفوق وتعرف الحق والمسيح يفتح عيون الجميع خصوصاً انى جربت شعور العمى دا قبل كدا والجهل ودا نتيجته خطيره “هلك شعبى لعدم المعرفه” وبسأل نفسى لو كنت لسه احد اعضاء الكنيسه المزيفه وقريت رسائل وتحذيرات واوصاف بتتوجه ليا بالشكل دا من الكتاب المقدس وبالقسوه ديه وبالتحديد دا يا ترى كنت هعمل ايه؟ انا فرحان انى عضو فى كنيسه المسيح ….اختيار النصيب الصالح هو الحل وقبول المسيح كمخلص شخصى هو المخرج الوحيد من العقاب ليس خوفاً منه بل حباً فيمن تألم وذاق العقاب لاجلنا …ربنا يبارك حياتك

    • RomanyJoseph says:

      شكرا يا مايكل لتعليقك
      فلنصلي سويا أن يزيل الله الخوف منا ونري المحبة الابدية تؤدب برفق
      ويرجع أولاده له من كل ديانة وقبيلة وأمة

  5. Heaven says:

    عفوا … و لكن من هى ” الكنيسة المطرودة فى البرية ” ؟؟
    و من هو ” المارد ” ؟؟
    و لو أنك تقصد ” ببنى الظلمة ” غير المسيحيين و المسيحيين الاسميين … فلماذا نكون قد حانت ساعة هلاككم و ليس رجوعهم و توبتهم ؟؟
    و اذا كان الله سيتعامل حينها مع الأبناء ” الخائفين ” بلمسة يديه بحسب قولك , فلماذا يكف عن اجتذاب الآخرين ب ” حبال البشر و ربط المحبة “.
    هل تخلط بين الأمور الحاضرة و بين ما سيكون عليه العالم بعد مجئ الرب يسوع و اختطاف الكنيسة .. أم انى قد فهمتك خطأ ؟؟!!!!

  6. RomanyJoseph says:

    أشكرك عزيزي لاجل أسئلتك
    منذ البدء فصل الله بين النور والظلمة
    فالنور إتجاه نحو الله الحي قد يتخلله ضعف,بل يجب أن يتخلله ضعف, بينما الظلمة إتجاه لا يرد الله يتخلله شر معلن, او تدين مظهري, او اخلاق شكلية
    أعتقد أن هذا سيجيب علي أسئلتك ايها الاخ الحبيب, فمن إتجاه قلبه نحو النور سيرجع ويتوب, بينما من هو للظلمة حتي لو كان ذو منصب كنسي, صدقني, سينفضح ويترك الله الحي

    اتمني إني اكون أوضحت, أشكرك لإهتماماك

  7. shady says:

    مساء الخير انا عاوز اقول حاجة يمكن تكون صح ويمكن تكون غلط
    الكنيسة الزانية هى مش المقصود بيها طائفة بعينها فاى كنيسة تعتبر زانية اذا بعدت عن المسيح وتعاليم المسيح وتمسكت بالتفليد الطائفى والافكار الطائفية
    طيب حتسال سؤال واية اللى فى طائفتى يعتبر بعد عن المسيح؟ حقولك عدم محبتك لاخوك وزرع فكرة انة كافر فى قلبك وكفرة دا لانة لا يتبع عقائد حضرتك وكمان نقطة مهمة هى انك شايف انك صح وانت المخلص وكانك حجزت الخلاص لكل من هو على عقائدك اما الباقى فهم فى جهتم
    اما لو كان قصدك بالكنيسة الزانية طائفة معينة يبقى الله يكون فى عونك المسيحيين اليوم لسانهم اجدع من جزم باتا لو تعرفة
    نصلى ليسوع انة يخلينا نحبة اكتر من طائفتنا واكتر من عقائدنا واكتر من افكرنا ونطلب منة تفتيح للعيون والقلوب

  8. Heaven says:

    المشكلة فى نظرى ليست فى الوصف بمسميات مثل : زائفة أو غيرها
    و لكن المشكلة فى فكرة سقوطها بكل من فيها
    اخى … الأيام لن تهزعرش الأمناء و من يحيون للمسيح ففط و تكون كوقت الظلمة و الهلاك و الحصاد للبعيدين
    و الا فكيف ستصلى بحسب قولك و تطلب الى الله أن ” يرجع أولاده له من كل ديانة وقبيلة وأمة ” ؟؟
    نعم قد يكون وقت الحصاد ..لكنه حصاد الحقول التى ابيضت
    أرجوك أخى لا تغلق باب الرجاء فى وجه أحد … فالوقت لا يزال مقبول و الله لا يرتب الأحداث ليسترجع أبناءه الخائفين فقط – ان كانت عنايته تحفظهم فى أحلك الأوقات – و لكنه يتعامل مع الجميع و لا سيما من كانوا ضحية معلمين و قادة غير أمناء
    بغض النظر عن مشاكل أى طائفة … و لأن الوقت حقيقى مقصر , فالله طالب فعلة و مصلين لا يفشلوا و لا يحبطهم بأى حال ما وصلنا اليه من ضعف و زيف
    الرب يفتح عينيك و يباركك

    • RomanyJoseph says:

      من أين أتيت أني اغلق الباب في وجه احد؟
      اتمني قرأة كلامي جيدا
      فتوجد جمل تطالبني بها انا قلتها بالفعل
      رجاء محبة…قرأة ما أعني جيدا

  9. Pingback: حتمية مجئ شاول قبل داود | Romanyjoseph's Blog

  10. Pingback: الإبن الأكبر… 2012 | Romanyjoseph's Blog

  11. Michael says:

    مبروك..بدأ سقوط الكنيسة المزيفة وأتباعها المزيفين، الزانية التي تختفي خلف طول الأثواب والحُلل ذات الأهداب، ستنكشف عورتها وسينفضح زناها.
    إرتبكي يا أيتها الكنيسة المزيفة، وافزعي جدا، فقد اتي عليكي حصاد زناك وخيانتك للرب، وأتت طرق إعوجاجك وحرفيتك المائتة عليك.
    إنتهي زمن التدين المظهري.. ولت أيام الكلام الخالي من الحياة،
    إفرحي أيتها الكنيسة الأمينة المطرودة في البرية المضطهدة لأجل البر، فقد جاء نورك ومجد الرب أشرق عليكي.
    إخجلي أيتها الكنيسة المزيفة ، ستسجدين في زناك للكل بحثا عن الأمان، وتلحسين تراب أقدام اعدائك ولن يرضوا عنك.
    تهللي أيتها الكنيسة الحقيقية، سيُنهضك مخلصك من ضعفاتك، ويضع إلهك اعدائك تحت مؤطئ قدميك.
    إفرحي فسينهار التدين المزيف، والعبادات التي ليست لله الحي، وسيُعلن الحق بقوة لكل الأرض.

    بالرغم ان دة حقيقي .. بس نطلب من ربنا خلاصنا جميعا و خلاص جميع بني البشر .
    الواحد يشوف النبؤات اللي موجودة في سفر الرؤيا .. ميعرفش يعمل اية
    يعتبر هذا انذار من الله و يحاول قدر استطاعته توعية الناس من ان لا يجعلوا الشر يأتي بأيديهم
    ام لا يهتم بما سيحدث بل يصلي من اجل الاخرين
    نفسي اعرف اية دوري اللي المفروض اقوم به بجانب الصلاة

    • RomanyJoseph says:

      إنت بتقووم بدورك
      بتنشر الحق
      وكل ما تكبر اكتر وتثبت…هاتنشر الحق بالطريقة اللي ربنا بيوريها ليك
      إقرا سفر ارميا

  12. Sara Medhat says:

    انا انهاردة اول مرة اقرا المقالة دي و استغربت جدا انه حضرتك كاتبها من شهر 11
    ربنا يباركك اوي و انا متاكدة انه هنشوف النهضة اللي حلمنا بيها و صلينا لها

  13. Pingback: أزمنة الضيق… والعبور لرحب المسيح | Romanyjoseph's Blog

  14. Pingback: وقالت الصناديق للدين: نعم… وقالت السماء للمستنيرين:لا | Romanyjoseph's Blog

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s