Monthly Archives: January 2013

رؤيا لاهوتية للعلاقات | 5 | علاقة الابن بالإنسان قبل السقوط

  أوجد الابن الخليقة كما تكلمنا في الجزء السابق لكي تكون كائنة فيه وتشترك بعلاقة حية مع الثالوث من خلال حياة الابن الذي يبثها في خليقته، لكنه أوجدها بترتيب عجيب وسري. فقد أودع الابن صورة الثالوث في الإنسان حين خلقة[1]، … Continue reading

Rate this:

Posted in رؤيا لاهوتية للعلاقات | Tagged , , , , , , , , , , | 6 Comments

رؤيا لاهوتية للعلاقات | 4 | علاقة الابن بالخليقة

وُلد الابن من الآب قبل كل الدهور كما شرحنا في الجزء السابق، وًلد في الروح، وصارت الشركة في الثالوث هي شركة حب وحياة وقداسة يملؤها فرح، الآب يحب الابن في روح الحب (الروح القدس). وهنا…نكرر أن الثالوث علاقة بين طرفين … Continue reading

Rate this:

Posted in رؤيا لاهوتية للعلاقات | Tagged , , , , , , | 13 Comments

رؤيا لاهوتية للعلاقات | 3 | علاقة الآب بالابن في الروح

  في الجزء الأول من تلك السلسلة (المقدمة) تكلمنا عن سر الحياة الكائن في العلاقات، وحتمية التعرف علي العلاقات بصورة سليمة من خلال شخص الرب وإعلانه، وبدأنا في الجزء الثاني محاولة معرفة الآب وكيفية الدخول لفحص أعماق الله بالروح القدس … Continue reading

Rate this:

Posted in رؤيا لاهوتية للعلاقات | Tagged , , , , , , , , , | 27 Comments

رؤيا لاهوتية للعلاقات | 2 | الآب والطريق إليه

تكلمنا في المقدمة السابقة عن جوهرية مفهوم العلاقات والشركة في إستعلان سر الحياة، وكيف أن العلاقات والشركة هي أنجح محور لتفسير كل أمور الحياة، وفي عالم مشوة وساقط نحتاج أن نرفع أعيننا لشخص الرب كنقطة الأصل لمعرفة سر العلاقات والشركة … Continue reading

Rate this:

Posted in رؤيا لاهوتية للعلاقات | Tagged , , , , , , , | 14 Comments

في التَجَسُد | 3 | هَيَّأْتَ لِي جَسَداً

لِذَلِكَ عِنْدَ دُخُولِهِ إِلَى الْعَالَمِ يَقُولُ: «ذَبِيحَةً وَقُرْبَاناً لَمْ تُرِدْ، وَلَكِنْ هَيَّأْتَ لِي جَسَداً. بِمُحْرَقَاتٍ وَذَبَائِحَ لِلْخَطِيَّةِ لَمْ تُسَرَّ. ثُمَّ قُلْتُ:هَئَنَذَا أَجِيءُ. فِي دَرْجِ الْكِتَابِ مَكْتُوبٌ عَنِّي، لأَفْعَلَ مَشِيئَتَكَ يَا أَللهُ». (عب 10: 5 – 7) هيأت لي جسداً… وكان … Continue reading

Rate this:

Posted in التجسد | Tagged , , , , , , | 4 Comments

في التَجَسُد | 2 | أيُخـَلصُنا طفل؟

  مَنْ صَدَّقَ خَبَرَنَا وَلِمَنِ اسْتُعْلِنَتْ ذِرَاعُ الرَّبِّ؟ نَبَتَ قُدَّامَهُ كَفَرْخٍ وَكَعِرْقٍ مِنْ أَرْضٍ يَابِسَةٍ لاَ صُورَةَ لَهُ وَلاَ جَمَالَ فَنَنْظُرَ إِلَيْهِ وَلاَ مَنْظَرَ فَنَشْتَهِيهِ.مُحْتَقَرٌ وَمَخْذُولٌ مِنَ النَّاسِ رَجُلُ أَوْجَاعٍ وَمُخْتَبِرُ الْحُزْنِ وَكَمُسَتَّرٍ عَنْهُ وُجُوهُنَا مُحْتَقَرٌ فَلَمْ نَعْتَدَّ بِهِ.(أش 53: … Continue reading

Rate this:

Posted in قصص قصيرة, التجسد | Tagged , | 12 Comments