حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء الثالث: التدليس علي كتابات الاب متي المسكين

 chasing out the moneychangers

كلنا نخطي في حياتنا، وفي تعاليمنا، حتى كثير من كبار معلمي الكنيسة الأمناء علي مر العصور أخطأوا لكن عن ضعف وليس عند تعمد، لكن الهرطوقي مشكلته أمر آخر، الهرطوقي متمسك بالخطأ ومصمم عليه لأجل أغراض في نفسه والتي غالبًا ما تتلخص في السلطة وحب الشهرة، لذا تجده في المناقشات التي تثبت خطأه لا يتراجع ولا يفحص (مثل أريوس)، بل يمضي بجنون ليدافع عن نفسه فينفضح هدفه، ولعل التصميم المتواصل من الهرطوقي علي رأيه يتماشي مع كلمات المسيح حول التجديف علي الروح القدس[1]، والذي اجمع الشراح أنه اتجاه لا موقف، يكون في الشخص في رفض متواصل لتبكيت الله وروحه سواء من التعامل الإلهي المباشر، أو من خلال اخوته المؤمنين

لقد وصف أثناسيوس في رسالته الأولي ضد الأريوسين[2] أن أريوس يدلس لغوياً ويلوي معاني الكتاب المقدس لكي يصل لهدفه الرخيص، بل وصف القديس أن أريوس في كلامه مثل من يرقص بأسلوب نسائي رخيص لكي يضل غيره[3].

نواصل مع حماة الإيمان، ورغم ضيق وقتي وعدم رغبتي في الكتابة عن تلك الأمور، لكني أجد نفسي وكان الضرورة موضوعة عليّ، فهم كل يفاجئوك بجديد من جعبة الزيف والتدليسهم الرخيص، وهذه المرة في أطار محاولتهم المحمومة والمسعورة لتكفير العلامة الأب متي المسكين لكي يرضي عنهم من يكرهوه ويساعدوهم في تجارتهم في بيت الرب، حاول الأستاذ مينا أسعد كامل في مقالته المكتوبة هنا حول موضوع تناول المرأة الحائض، تزييف ما قاله الأب متي وتدليس كلامه، في تلك المقالة[4]، ادعي الرجل المدلس أن الأب متي المسكين يقول أن المسيح لمس المرأة، لكي يظهره أنه لا يعرف الإنجيل (وهذه نكته مضحكة)، وأنها فضيحة بكل المقاييس للأب متي وجريمة وتحريف للكتاب المقدس.

وقال الرجل التالي بالنص: فالمسكين في كتابه ادعى بسطحية شديدة ان المسيح لمس نازفه الدم!!  وان المسيح شجعها على هذا (متى المسكين – فن الحياة الناجحة ص9-10)، لأن الحقيقة ان هذا لم يحدث قط.

02 - Original

وبعيدا عن الجدل اللاهوتي العقيم الذي يدمنونه، بينما مشكلتهم الاصلية في الزيف والتدليس، دخل أحد الاخوة الأمناء للمسيح، وهو الأخ (ماجد زخاري) ليناقشهم في سؤال واحد فقط ويفضح زيفهم بحكمة وفطنة، وهو “هل قال الأب متي المسكين ما ادعوه عليه؟” وطلب إجابة ووضع لهم كتاب الأب متي المسكين الذين يدلسون عليه الكلام، دعك من الانحطاط الخلقي وشتيمة الأب متي المسكين خلال تعليقاتهم والتي تفضح كراهيتهم وشرهم، دعك من افتراهم ووصفهم النجس للاب العظيم ب”المسكون”، بل والتجريء لنسب ذلك اللفظ للبابا كيرلس السادس والتدليس عليه هو أيضًا!! دعك من كل هذا، فقط قم بالتركيز على اللف والدوران والالتواء وعدم إجابة السؤال، والتي تكشف كم هم جماعة مدلسون وأولاد أفاعي، لاحظ محاولة الهروب لمواضيع أخري، لكن الأخ الأمين (ماجد) لم تدخل عليه حيلهم الرخيصة، ففضح كذبهم وتدليسهم.

03 - discussion -01

03 - discussion -02

03 - discussion -03

03 - discussion -04

03 - discussion -05

10385091_10152230412052912_1381902798_n

وختم الأخ ماجد بتلخيص الزيف والتدليس في تلك المقالة

10364601_10152230428627912_1587063043_n

ولم يكتفي الأخ المحبوب ماجد بذلك، بعد أن اثبت للجميع كذبهم، بل راح يثبت حمقهم في محاولة إيهام القاري أن هناك فرق شاسع بين أن تلمس نازفة الدم ثوب المسيح وبين أن تلمس المسيح، وذكر لهم أن حمقهم وتدليسهم، وكيف أن الإنجيل لم يفرق بين لمسته ولمست هدب ثوبة، لأنه بحسب الفكر اليهودي كل ما تلمسه المرأة نازفة الدم يتدنس، ثوب أو شخص، وبحسب الفكر اليهودي لمسها لثوب شخص يدنس الثوب والشخص،

«وَاذَا كَانَتِ امْرَاةٌ يَسِيلُ سَيْلُ دَمِهَا ايَّاما كَثِيرَةً فِي غَيْرِ وَقْتِ طَمْثِهَا اوْ اذَا سَالَ بَعْدَ طَمْثِهَا فَتَكُونُ كُلَّ ايَّامِ سَيَلانِ نَجَاسَتِهَا كَمَا فِي ايَّامِ طَمْثِهَا. انَّهَا نَجِسَةٌ.كُلُّ فِرَاشٍ تَضْطَجِعُ عَلَيْهِ كُلَّ ايَّامِ سَيْلِهَا يَكُونُ لَهَا كَفِرَاشِ طَمْثِهَا. وَكُلُّ الامْتِعَةِ الَّتِي تَجْلِسُ عَلَيْهَا تَكُونُ نَجِسَةً كَنَجَاسَةِ طَمْثِهَا.وَكُلُّ مَنْ مَسَّهُنَّ يَكُونُ نَجِسا فَيَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ وَيَكُونُ نَجِسا الَى الْمَسَاءِ.وَاذَا طَهُرَتْ مِنْ سَيْلِهَا تَحْسِبُ لِنَفْسِهَا سَبْعَةَ ايَّامٍ ثُمَّ تَطْهُرُ.(لا 15: 25 – 28)

لكن لأن ذلك الشخص هو يسوع المسيح فخرجت قوة من تلك اللمسة لتشفي وتطهر، وقد ذكر كتاب الأناجيل اللفظين ببساطة وسهولة لأنهما مترادفين في الفكر اللاهوتي، بعكس ما يحاول باعة الحمام إيهام القاري لأجل كراهيتهم المسعورة للأب متي المسكين، الذي استخدم اللفظ الذي قاله المسيح نفسه نفسه.

 لَمَّا سَمِعَتْ بِيَسُوعَ جَاءَتْ فِي الْجَمْعِ مِنْ وَرَاءٍ وَمَسَّتْ ثَوْبَهُ لأَنَّهَا قَالَتْ: «إِنْ مَسَسْتُ وَلَوْ ثِيَابَهُ شُفِيتُ». فَلِلْوَقْتِ جَفَّ يَنْبُوعُ دَمِهَا وَعَلِمَتْ فِي جِسْمِهَا أَنَّهَا قَدْ بَرِئَتْ مِنَ الدَّاءِ. فَلِلْوَقْتِ الْتَفَتَ يَسُوعُ بَيْنَ الْجَمْعِ شَاعِراً فِي نَفْسِهِ بِالْقُوَّةِ الَّتِي خَرَجَتْ مِنْهُ وَقَالَ: «مَنْ لَمَسَ ثِيَابِي؟» فَقَالَ لَهُ تَلاَمِيذُهُ: «أَنْتَ تَنْظُرُ الْجَمْعَ يَزْحَمُكَ وَتَقُولُ مَنْ لَمَسَنِي؟» (مر 5: 29 – 31)

جَاءَتْ مِنْ وَرَائِهِ وَلَمَسَتْ هُدْبَ ثَوْبِهِ. فَفِي الْحَالِ وَقَفَ نَزْفُ دَمِهَا.(لو 8 : 44)

فَقَالَ يَسُوعُ: «مَنِ الَّذِي لَمَسَنِي!» وَإِذْ كَانَ الْجَمِيعُ يُنْكِرُونَ قَالَ بُطْرُسُ وَالَّذِينَ مَعَهُ: «يَا مُعَلِّمُ الْجُمُوعُ يُضَيِّقُونَ عَلَيْكَ وَيَزْحَمُونَكَ وَتَقُولُ مَنِ الَّذِي لَمَسَنِيفَقَالَ يَسُوعُ: «قَدْ لَمَسَنِي وَاحِدٌ لأَنِّي عَلِمْتُ أَنَّ قُوَّةً قَدْ خَرَجَتْ مِنِّي».لَمَّا رَأَتِ الْمَرْأَةُ أَنَّهَا لَمْ تَخْتَفِ جَاءَتْ مُرْتَعِدَةً وَخَرَّتْ لَهُ وَأَخْبَرَتْهُ قُدَّامَ جَمِيعِ الشَّعْبِ لأَيِّ سَبَبٍ لَمَسَتْهُ وَكَيْفَ بَرِئَتْ فِي الْحَالِ.(لو 8 : 45 – 47)

دعك من كل ما سبق جانباً، واليك بالمفاجأة، لقد قام تاجر الحمام الأول في هيكل الكنيسة الأرثوذكسية، بتغيير ما كتبه في ال (note)، في النقطة التي كشف فيها الأخ ماجد كذبه، وعجز علي الرد عليها، وحولها لتكون (فالمسكين في كتابه ادعى بسطحية شديدة أن المسيح تلامس مع نازفه الدم) بعد أن كانت (فالمسكين في كتابه ادعى بسطحية شديدة أن المسيح لمس نازفه الدم!!)

Capture111111

نحن هنا لسنا أمام ضعف أو جهل، بل تعمد للتشويه وتدليس حقير، ودفاع عن الخطأ المتعمد وتلون وتلاعب، وذلك ما اسماها الكتاب نجاسة، فالنجاسة هي تعمد الخطأ والتصالح معه والدفاع عنه، وهي نفس روح الهرطوقي، ونفس خطية التجديف.

أتريدون دليل مضحك على تدليس تلك المجموعة وتعمدهم للكذب والافتراء الرخيص؟ … الرجل المتحدث الرسمي لل “جماعة” نسي أن يغير تلك الكلمة التي فضحت زيفه وافتراه في نفس المقال التي نشرها على موقعهم (اضغط هنا لتراها)[5]

الموقع والمقالةJPG

اتمني مشاهدة المقالة بسرعة، مشاهدة ممتعة، ونعدكم أنه حين يغيروها ويكملوا التدليس علي موقعهم.. سنقوم بوضع صورة لذلك.

وهكذا نجد أن من يجعلون من أثناسيوس شعارهم، يتبعون أريوس المدلس في سلوكهم.. هكذا… أثبتنا المرة تلو الأخرى بزيف تلك المجموعة الكذبة والمرائين محبي المتكأ الأول، وتجارتهم الرخيصة لأجل الشهرة ولعق أحذية قادة الكنيسة الذين يكرهون الأب متي ويفترون عليه مثل (الأنبا بيشوي) الذي أفرد محاضرة كاملة افتري فيها علي الأب (متي المسكين) في مؤتمر العقيدة الأرثوذكسية عام 2006[6]، بعد نياحة الأب متي، والتي اثار ضجة بسبب الهجوم الشديد الغير موضوعي الي قام به الرجل علي الأب متي المسكين. ووصفه في تلك المحاضرة أنه “يطبل للبروتستانت” وبالطبع حماة الإيمان أو باعة الحمام يفعلون المثل، فكله يهون لأجل المتكأ الأول ورضا الأسياد لا الحق.

كل الشكر للأخ المحبوب (ماجد) الذي أضاع وقت مع أمثال هؤلاء لكن الأمانة لا تضيع، تحول النقاش لدليل جديد يثبت تدليس هؤلاء التجار وأولاد الأفاعي الذين يفترون علي ذوي الأمجاد، وكل الشكر لتاجر الحمام الأول (مينا أسعد كامل) علي لفضح نفسه بنفسه من خلال سلوكياته التي تشبه القبر من الخارج تبدو بيضاء نقية، ولكن من الداخل تنفضح النجاسة والموت الذي فيها.

1552962_429501813844964_1864229324_n

لننشر نور الحقيقة لكي ينفضح ستر الظلام.. وينفك قيد المحبوسين فيه بنور المسيح، ولنتعلم أن المزيف لا فائدة من النقاش معه، فهو ابن لإبليس معجون بالكذب والالتواء، ليس هدفه الحقيقية لنتناقش، ذل لم يناقش المسيح الفريسين بل كشف زيفهم للشعب لكي يستفيقون من فخاخ ابليس المنصوبة لهم بواسطة هؤلاء الأثمة.

 

Romany Joseph
23rd May 2014

 مقالات متعلقة بذلك الموضوع

حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء الأول: الثورة علي الغناء أمام الهيكل والتطبيل لدخول الإخوان أمامه

حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء الثاني: تصفية بعوضة الأنبا تواضروس وبلع جمل الأنبا رفائيل


[1]  أَنْتُمُ الَّذِينَ بِهِ تُؤْمِنُونَ بِاللهِ الَّذِي أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ وَأَعْطَاهُ

[1] ذَلِكَ أَقُولُ لَكُمْ: كُلُّ خَطِيَّةٍ وَتَجْدِيفٍ يُغْفَرُ لِلنَّاسِ وَأَمَّا التَّجْدِيفُ عَلَى الرُّوحِ فَلَنْ يُغْفَرَ لِلنَّاسِ.وَمَنْ قَالَ كَلِمَةً عَلَى ابْنِ الإِنْسَانِ يُغْفَرُ لَهُ وَأَمَّا مَنْ قَالَ عَلَى الرُّوحِ الْقُدُسِ فَلَنْ يُغْفَرَ لَهُ لاَ فِي هَذَا الْعَالَمِ وَلاَ فِي الآتِي (مت 12: 31 – 32)

[2] لكن بما أنهم يتعللون بالأقوال الالهية، ويفرضون عليها تفسيراً منحرفاً محرفين أياها بحسب فكرهم الخاص. لذلك صار من الضروري أن نرد عليهم من أجل أن تثبت صحة الأقوال الإلهية، ونوضح أنها تحوي الفكر المستقيم، بينما أولئك يفكرون تفكيرا ضالاً.

الرسالة الأولي ضد الأريوسيين – فقرة 27

[3] لأن آريوس وهو يكتب الثاليا. كان يقلد الأسلوب النسائى المنسوب إلى سوتيادس. وكما أبهرت أبنة هيروديا هيرودس برقصها، كذلك أريوس سخر الرقص واللهو في التشهير والافتراء على المخلص.. وهو قد فعل هذا. من ناحية لكي يموء ويضلل عقول هؤلاء الذين انغمسوا في الهرطقة لدرجة الجنون. ومن ناحية أخرى لكي يبدل اسم رب المجد إلى شبه صورة إنسان زائل (رو23: 1). وهكذا يتخذ مشايعوه اسم الآريوسيين بدلاً من المسيحيين ويكون هذا دليلاً قاطعاً على كفرهم.

الرسالة الأولي ضد الأريوسيين – فقرة 2

[4] يمكن مشاهدة المقالة من هنا:

https://www.facebook.com/notes/%D9%85%D9%8A%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D8%B3%D8%B9%D8%AF-%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84/%D8%B1%D8%AF%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%8A%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%88%D8%A8-%D8%AA%D9%86%D8%A7%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A3%D9%87-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D9%87%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B3%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%B1%D8%AF%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A8%D8%A8%D8%A7%D9%88%D9%8A-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%83%D9%8A%D9%86-%D9%81%D8%B6%D9%8A%D8%AD%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B3/487758238019321

[5] http://protectors-faith.com/?p=1583

[6] في مؤتمر العقيدة سنة 2006 حيث قام الأنبا بيشوي بإلقاء محاضرة اسمها الخط المشترك بين تعليم ماكس مشيل ومتي المسكين وقال ان الاب متي المسكين هاجم الله والمسيح والإنجيل وكان كلامه بلا ادني موضوعية ومملوء تعصب وكراهية وقص لكلمات الأب متي، ذلك الرجل الذي يعتبر أعظم لاهوتي عرفته كنيستنا في القرون الأخيرة بلا مجادلة، يمكن تحميل مؤتمر العقيدة 2006 ومحاضراته من هنا

http://copticwave.com/sound/download1.htm

Advertisements

About RomanyJoseph

قليلون من يبحثون عن الحق، وقلة منهم جادة وأمينة، وهم فقط من يعبرون صدمة خداع ما لُقن لهم وحفظوه...لينطلقوا في النمو في معرفة الحق... إنها رحلة إكتشاف للموت وعبور للقيامة
This entry was posted in حماة إيمان.. أم باعة حمام and tagged , , , , , , . Bookmark the permalink.

8 Responses to حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء الثالث: التدليس علي كتابات الاب متي المسكين

  1. mina says:

    هما ازاى بيقولو كدة على ابونا متى؟!!! هل قرأو كتبه؟

    • RomanyJoseph says:

      لو عن جهل يا مينا او ثقافة سمعية من بعيد ما كانت هناك مشكلة.. كنا عذرناهم

      لكن المشكلة انهم يدعون انهم يحمون الإيمان.. وأنهم دارسين وباحثين.. وأنهم يتكلمون بفكر سليم.. وأنهم قرأوا كتبه ودرسوا

      ومن فهم يدانوا… للأسف هم قرأوا وقرروا صلبه مثلما صلبوا سيده يسوع بسلوكهم وبعيدا عن الشعارات

  2. Pingback: حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء الرابع: التدليس علي كتابات القديس أثناسيوس حول الأفرازات الجسدية | Romanyjoseph's Blog

  3. Pingback: حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء الخامس: التدليس علي الدسقولية في موضوع تناول المرأة | Romanyjoseph's Blog

  4. fadymondy says:

    نفس بائع الحمام الاول كان عندنا في الكنيسة بيقول محاضرة عن التثليث و التوحيد و قال فيها الالفاظ التالية مع العلم المحاضرة مسجلة فيديو .
    1 – الله مكون من !
    طبعا د ده لفظة ابونية ترجع الي البدعة الابونية في القرن الثاني و اللى نادت بازلية المادة
    2 – الاقنوم يعني القائم تحت !
    تعريف ليس له اي جزور للكلمة علي الرغم من انه التعريف السائد
    3 – الاوسيا هي الاقنوم كما جاء في رسالة العبرانيين !
    مع انه معروف ان اوسيا يعني جوهر
    4 – الذس تجسد هو الابن بس الاب منزلش من السماء !
    و ده معناه ان الابن لاهوته اللى اتجسد بيه كان بدون كيان الهي اللى هو الاب مع ان المسيح قال انا في الاب و الاب في !
    و في بتاع اربع خمس حاجات تاني بخلاف انه قال الرب يسوع ارثوذكسي !!!
    و هي تسمية غير سليمة بالمرة لانه كان معلم يهودى ففغلا الراجل مدلس جدااااا الي ابعد الحدود

  5. Pingback: حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء السادس: الكراهية والكذب والأفتراء علي الأب متي المسكين | Romanyjoseph's Blog

  6. Pingback: حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء السابع: نموذج للزيف وافتراء حماه الإيمان علي الأب متي المسكين | Romanyjoseph's Blog

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s