حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء السابع: نموذج للزيف وافتراء حماه الإيمان علي الأب متي المسكين

 Jesus-and-money-changers

قد تخطي الرأي وأنت أمين، فكلنا نخطي، اما أن تتعمد الخطأ بوعي كامل، وتتلاعب وتتاجر وترتب فخاخ لغيرك، فأنت مدلس ومزيف، قد تقف وتدين أمر ما بأمانة لأنك تراه خاطئ، ولكن أن تدين أمر وحين يحدث نفس الأمر من آخرين تبرره، فقد شهدت على نفسك أنك مزدوج المعايير وتكيل بمكيالين ونجس.

حماة الإيمان… مجموعة تدعي حماية الإيمان الأرثوذكسي، بينما بالاقتراب منها كما فعلنا في عدة مقالات من قبل، نجد أنهم مجموعة من المتاجرين لأجل لمصالح الشخصية في هيكل الرب، والاسم الذي يليق بهم هو ” باعة الحمام ” فهم يبيعون الحمام كما كان أيام المسيح.

باعة الحمام تكن كراهية شخصية للأب متي المسكين، وقد أثبتنا افترائهم وكراهيتهم له بالدليل والبرهان في المقالة السابقة (أقرا المقال من هنا)، والسبب البسيط هو تبعيتهم لأشخاص وعدم استقامة إيمانهم، حيث أن إيمانهم يتلوى ويتلون بحسب الأشخاص الذين يضمنون لهم تجارة الحمام في الهيكل، فحين تتبع إيمان مستقيم (أرثوذكسي)، ستخرج الفكر الخاطئ والسليم للكل وبحياد، وحين تتبع اشخاص سوف تؤلههم وتجعلهم صواب على الدوام، وتكفر غيرهم على الدوام، وقد رأينا في عدة مقالات سابقة كيف أنهم يقفون مع أساقفة علي الدوام وضد آخرين علي الدوام، فباعة الحمام مثلاً بنافقون ويجاملون الأنبا بيشوي، والذي يهاجم الأب متي ويهاجم كثيرين، ويعضضونها بمهاجمة الأنبا شنودة للأب متي المسكين في محاضرات الأربعاء على مدار عامي 2003 و2004[1].

وبمناسبة منع عرض كتب الأب متي المكسين حاول باعة الحمام اخراج أخطاء للاب متي، وطرحها بطريقتهم الخاصة المملوءة زيف لكي يحاولون إيهام الناس أنه معلم منحرف، وقد تكلمنا في مقالة سابقة عن تدليسهم في حق الأب متي، وسنتكلم في تلك المقالة على نموذج واحد فقط لكي يري القارئ زيفهم.

لقد كان أبرز أمر يحاولون التلاعب به هو أن الأب متي يشكك في سلامة الإنجيل، ويتهمه بالتحريف، وهذا الاتهام قاله قبله الأنبا بيشوي في مؤتمر تثبيت العقيدة عام 2006[2](لاحظ أنه بعد نياحة الأب متي المسكين مباشرة)، ولأنهم مطبلون ومهللون، يكررون ويحرفون الكلام.

ولنحاول فضح زيفهم في ذلك الأمر، ونشكر الأخ المحبوب والأمين للرب “ماجد زخاري” فهو صاحب كل المحتوي ولم اقم فقط إلا بصياغة ما أمدني به من مادة بحثية، فكل الفضل في تلك المقال لفضح جديد لزيفهم يعود له

كتب الأب متي يقول:

“أمَّا الآيات الاثنتا عشرة الباقية (9:16-20) فقد أثبتت أبحاث العلماء المدققين أنها فُقدت من الإنجيل، وقد أُعيد كتابتها بواسطة أحد التلاميذ السبعين المسمَّى بأريستون. وهذا التلميذ عاش في القرن الأول. وهذه الآيات الاثنتا عشرة جمعها أريستون من إنجيل ق. يوحنا وإنجيل ق. لوقا ليكمِّل بها القيامة. هذه الآيات لم نتعرَّض لها ولم نشرحها، ولكن أعطينا عوضاً عنها شرحاً مفصَّلاً لمعنى القيامة وحقيقتها الروحية بل وسرها أيضاً.”[3]

لقد كتبت “ لجنة الدفاع عن الأرثوذكسية في الكنيسة القبطية” تثبت صحة عدم وجود النهاية بالمخطوطة الأصلية[4].، وكتب الدكتور غالي في موقعه بحث مطول يدافع فيه عن نهاية إنجيل مرقص وأصالتها[5]. وبني كل منهم أرائه عن أبحاث ودراسات مثل الأب متي ونعلق باختصار كالتالي.

ما سنناقشه هنا هو زيف حماة الإيمان وازدواجيتهم، وليس صحة أو خطأ الرأي، فها عندنا قائمة بآراء مع أو ضد اصالة خاتمة إنجيل مرقص، وفحصها للأمناء سيصل لنتيجة، لكننا سنصل للنتيجة ببساطة ويسر جدًا، فما نعنيه هنا هو التعصب الأعمى والكراهية للأب متي، والتي تثبت فيها أنهم باعة حمام، قد تخطي الرأي وأنت أمين، فكلنا نخطي، اما أن تتعمد الخطأ بوعي كامل، وتتلاعب وتتاجر، فأنت مدلس ومزيف، قد تدين أمر بأمانة لأنك تراه خاطئ، ولكن أن تدين أمر وحين يحدث نفس الأمر من آخرين تبرره، فقد شهدت على نفسك أنك مزدوج المعايير وتكيل بمكيالين ونجس

لو ذهبنا للترجمة العربية المشتركة، سنجد أنها أول ترجمة يتفق عليها العديد من الطوائف، ونقتبس من مقدمة ذلك العمل ما يلي[6]:

الترجمة ارثوذكسية

اذن نحن أمام ترجمة أرثوذكسية اشتركت الكنيسة الأرثوذكسية التي يدعون حماية إيمانها في كتابتها، حسن! ، ماذا تقول تلك الترجمة في هامش المقدمة نحو الاختصارات الواردة فيها؟ نجد أنها تتكلم عن أن بعض الأجزاء لم ترد بأقدم المخطوطات الأصلية للكتاب المقدس كما نري.

ref

ثم لنري ماذا تقول هذه الترجمة في هامشها على نهاية إنجيل مرقص؟[7]

mark

اذن، اقرت ترجمة باختصار، ومن المؤكد أنها لن تكتب تلك الجملة الشائكة إلا بعد بحث مضني، أن نهاية إنجيل مرقص لم تورد في أقدم المخطوطات، وهو ما قاله الأب متي، أي أن الكنيسة الأرثوذكسية وافقت على ذلك الرأي.

وبعد ذلك الإثبات البسيط والقوي في ذلك الوقت.. نعود لباعة الحمام ونتساءل:

السؤال الأول: لقد أتهم باعة الحمام بمنتهي الالتواء الجملة البحثية التي قالها الأب متي أنها تشكيك في الإنجيل، لماذا لم يتهموا قيادات الكنيسة التي اشتركت في ذلك العمل بالتشكيك في الإنجيل؟ أم انها ازدواجية المعايير النجسة الرخيصة

السؤال الثاني: لماذا لم يثور باعة الحمام على قيادات الكنيسة التي وافقت على أدراج تلك الجمل كما ثاروا علي الأب متي؟ ولماذا لم يخرجوا اخطائهم لنا كما تفننوا في إخراج أخطاء الاب متي ظلمًا والتواء

السؤال الثالث: لقد أيد باعة الحمام منع كتب الأب متي المسكين من معرض الكتاب وكان سببهم الرئيسي أنه يطعن في الكتاب المقدس، وأيدوا منع كتبه، لماذا لم يشجبوا السماح بمشاركة دار الكتاب المقدس والترجمة العربية المشتركة الموجودة بمعرض الكتاب، والتي بحسب مقاييسهم  تطعن في الكتاب المقدس (لو كان لهم نفس المقياس)؟

أسئلة كثيرة، ليس لها إلا إجابة واحدة، إنهم تجار، لا يهتمون بعقيدة ولا أي شيء، العقيدة عندهم وسيلة للربح القبيح، إنهم مجموعة من عاشقي المتكأ الأول ولاعقي الأحذية، يريدون الشهرة وارضاء القيادات، يحاولون كالكلاب الشرهة إرضاء الناس بأي طريقة، يهاجمون من لا ترضي عليه قيادات ويحابون من يرضي عليهم ويؤمن وجود تجارتهم وربحهم القبيح في بيت الرب.

أخيرًا، طال تدليسهم الأنبا موسي، فيوجد فيديو للأنبا موسي يمتدح فيه الاب متي ورهبان دير ابي مقار، ويشرح الخلاف حول معرض الكتاب، وأن المشكلة في كتابين فقط، ويتكلم باحترام وتقدير للأب متي المسكين ورهبان ديره، هنا فيديو الأنبا موسي كله[8]، ولاحظ طول الفيديو في الصورة التالية.

وبالطبع لأن باعة الحمام يكرهون الأب متي ويحقدون عليه، قاموا بالتدليس على الأنبا موسي ووضع فيديو قصير فيه جزء فقط من كلامه، والذي يشرح فيه الخلاف، ولا يوجد به الجزء الذي يشيد بالأب متي، لكي يضيفوا عليه التوابل والبهارات الخاصة بهم ويقنعوا الناس أن الأب متي شرير ومرفوض ومكروه كما يحبون، وهنا الفيديو الذي نشره المدلسون[9].

أعزاءي باعة الحمام، طالما استخدم الله كل شيء لإنارة الحق وكشف الزيف..
وفي زمن يستخدم الله فيه التكنولوجيا، ينفضح زيفكم، وظهر نور من تكرهون بسبب ظلمتكم..
تريدون السلطة في الهيكل، وتريدون الشهرة والمتكأ الأول.. وتحاربون كل أمين..
أعلموا أن النور يهزم الظلام.. وأن زمان نهاية ظلامكم قريب..
قد أنكشف زيفكم وتجارتكم.. وخداعكم للبسطاء..
فويل لكم وقد أتت بسببكم العثرات..
وأمين هو الله الذي ينقذ البسطاء من أفواه الذئاب..
وكنيسة المسيح المستقيمة سيزيد نورها.. وبنورها تنفضح ظلمتكم
فقوموا يا بني النور.. ليروا نوركم ويمجدوا أبيكم الحي

Romany Joseph
18th November 2014

 مقالات متعلقة بذلك الموضوع

حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء الأول: الثورة علي الغناء أمام الهيكل والتطبيل لدخول الإخوان أمامه

حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء الثاني: تصفية بعوضة الأنبا تواضروس وبلع جمل الأنبا رفائيل

حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء الثالث: التدليس علي كتابات الاب متي المسكين

حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء الرابع: التدليس علي كتابات القديس أثناسيوس حول الأفرازات الجسدية

حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء الخامس: التدليس علي الدسقولية في موضوع تناول المرأة

حماه إيمان.. أم باعة حمام.. الجزء السادس: الكراهية والكذب والأفتراء علي الأب متي المسكين


[1]  على مدار قرابة العام (2003 – 3004) قام الأنبا شنودة في محاضرات يوم الأربعاء بالكاتدرائية، بالتهكم والهجوم علي كتابات لأب متي المسكين بصورة كبيرة بجانب بعض الكتاب الآخرين، الهجوم كان غير موضوعي ومتطرف، وواضح فيه أن الموضوع شخصي، وبسببه وقع الأنبا شنودة في أخطاء كثيرة من أجل الهجوم علي الأب متي، يمكن تحميل العظات من هنا:

http://copticwave.com/theology/theology1.htm

وبعد مهاجمة الأنبا شنودة للاب متي تم أصدر ذلك في ثمان كتب صغيرة تم تجميعها في كتاب واحد اسمه “بدع حديثة”، الكتاب يهاجم الاب متي وأفكاره وكتاباته بلا موضوعية وبتطرف ويقص الأفكار والكلمات والجمل، ويعتبره مهرطق وبلا وجه حق، وكان يعتبر مادة لاهوتية يدرسها الانبا شنودة بنفسه في الكلية الاكليريكية تحت عنوان “لاهوت مقارن 2″

الكتاب يمكن تحميلة من هنا

http://www.calloflove.net/copticlibrary/popeshenouda/110/download.htm

[2]  – في مؤتمر العقيدة سنة 2006 حيث قام الأنبا بيشوي بإلقاء محاضرة اسمها الخط المشترك بين تعليم ماكس مشيل ومتي المسكين وقال ان الاب متي المسكين هاجم الله والمسيح والإنجيل وكان كلامه بلا ادني موضوعية ومملوء تعصب وكراهية وقص لكلمات الأب متي، ذلك الرجل الذي يعتبر أعظم لاهوتي عرفته كنيستنا في القرون الأخيرة بلا مجادلة، يمكن تحميل مؤتمر العقيدة 2006 ومحاضراته من هنا

http://www.4shared.com/mp3/L0Ak_1vn/__-_sep_2006_____.html

أو من هنا

http://copticwave.com/sound/download1.htm

[3] الأب متي المسكين – تفسير إنجيل مرقص – الاصحاح السادس عشر – ص 622

[4] http://www.coptictruth.com/bible/Bib-EndMark1.pdf

[5] http://drghaly.com/articles/display/10100

[6] الترجمة العربية المشتركة – تقديم الترجمة.

[7]  هامش الترجمة العربية المشتركة – ص 86 – انجيل مرقص الاصحاح 16

[8] https://www.youtube.com/watch?v=Jn4Qk-wHN9M

[9] https://www.facebook.com/video.php?v=880247121995287

Advertisements

About RomanyJoseph

قليلون من يبحثون عن الحق، وقلة منهم جادة وأمينة، وهم فقط من يعبرون صدمة خداع ما لُقن لهم وحفظوه...لينطلقوا في النمو في معرفة الحق... إنها رحلة إكتشاف للموت وعبور للقيامة
This entry was posted in حماة إيمان.. أم باعة حمام and tagged , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s