لا تدينوا بائع الطعام الفاسد..

 Jesus Critics

ما إن تنتقد أمر خاطئ في حال الكنيسة، حتى تجد جيش مسلح يهيج عليك بمختلف الأسلحة لكي يقطع لسانك ويخرسك بكل طرق الإرهاب الممكنة، إنهم ينصبون لك محاكمة ويتهموك ويصدرون حكم عليك، دون حتى سماعك، وليس ذلك فقط، بل هم قادرين أن يحرفوا الاحداث، ويحرفوا كلامك لكي يثبتوا عليك التهمة ويصدرون حكمهم الغير قابل للاستئناف.

والنتيجة أنك تفكر ألف مرة قبل أن تفتح فمك وتنتقد أمر خاطي، تفكر ألف مرة بما سوف تواجهه من شتائم وتهم، واستهلاك لوقتك ونفسيتك، تكلمت مرة من قبل على عدم اعتراض فرد واحد من الأقباط على الكلام ضد الاخوان وحقيقتهم، لا يقول أحد “لا تدينوا” أو المحبة تستر كثرة من الخطايا، وكيف ذلك يكشف تجارتنا بالمبادئ الروحية التي نتذكرها فقط حين يضع أحد حقيقتنا أمام اعيننا، لكن حين يكلمنا أحد عن حقيقة اخرين نقول أنه حق، وهذه المرة ننتقل لمستوي أعمق من كشف فساد وشرور تهمة لا تدينوا التي أصبحت مهرب مروحن من حقيقتنا.

طالعتنا الجرائد بخبر ليس بجديد، وهو أن هناك مطعم شهير يقدم أسماك فاسدة، وذكرت الصحيفة أسم المطعم، قامت الأخت العزيزة “فيبي صفوت” بسؤال هام جدًا يكشف حقيقة ازدواجيتنا: السؤال هو: لماذا لم يقل أحد “لا تدينوا بائع السمك”؟

جاءت الإجابات مملؤة مرارة وسخرية من جهة المحكوم عليهم أنهم متكبرين وغارقين في خطية الإدانة لمجرد أنهم يقولون الحقيقة، وانهالت التعليقات.

يا تري ماذا لو علق الاقباط على خبر المطعم الشهير الذي يبيع السمك الفاسد بنفس الطريقة التي يتعاملوا بها مع المشاهير والقادة الذين يبيعون في هيكل الرب ويتاجرون فيه ويصدرون لنا حياة فاسدة وتعاليم فاسدة.

التعليقات الساخرة والمريرة تفضح حقيقة المأساة التي نعيشها، الموضوع بسيط، حين يكون هناك بائع سمك فاسد، يقوم الجميع بمشاركة الخبر لكي نتحذر، لأجل حياتنا، نبلغ الكل، الجرائد تنشر الخبر والناس تقول الحقيقة في دوائر معرفتها، موضوع غاية في البساطة، نقول الخبر بعد التأكد من صحته، نحذر بعض، نحافظ علي حياة بعض بمقاطعة البائع الفاسد.

أما حين يكون هناك من يبيع في هيكل الرب ويتاجر فيه ويخرج لنا فساد روحي في الكنيسة، نفعل العكس، نسكت تمامًا ونذهب لنأكل من عنده وكانه يعطينا دسم حي، وبمنتهي الهدوء نكمل حياتنا، ويسري فساد السم في أجسادنا، ومع الوقت يظهر السرطان المدمر، شباب لا يعرف المسيح ومتغرب عنه، يكبر ليكون مستعبد للمال والعالم والعمل والماديات، يتزوج زيجة فاشلة كلها صراعات وأنانية وعدم شبع ومعدلات الانفصال والطلاق اكبر شاهد، ثم بعدها ننجب أطفال ندمرهم تدميرا، بدلاً من أن نخرج صورة المسي للمجتمع نخرج طفل لم يري غير انفصال ونزاع وعدم محبة بين الإباء، طفل رأي عبودية للمال والعالم، فيخرج ويعيدن نفس الدائرة، ووسط كل هذا، ننتظم في ممارسة الطعام الفاسد وتناوله، وتغذية أولادنا عليه، والموت يسري في حياتنا وثمارنا تشهد علينا وعلي مطاعمنا الفاسدة فنحن ثمر الرعاة ورعيتهم.

بل والكارثة الأكبر والجريمة، أننا نحارب من يقول لنا أننا نأكل طعام فاسد، حياتنا فاسدة وحين يكلمنا أحد عن سر الفساد نقطع لسانه، والسر أننا نهتم لحياتنا الجسدية ألف مرة أكثر من حياتنا الروحية، بل نحن أموات روحيًا ولا نري مشكلة في طعام روحي فاسد، طالما قائله مشهور وقائد، كلام الحق يزعجنا، لأنه من الممكن أن يوقظنا من نومنا بل قل من موتنا، وموتنا لا يري مشكلة في سموم وفساد، فهي لن تصنع فارق.

لذا عندما تجد شخص ينهار ويغضب من امر فاسد في الكنيسة اعرف أنه شخص حي يدرك حقيقة السم، وحين تجد آخر يتعامل مع الفساد بهدوء، فقد شهد علي نفسه أنه ميت لا يفرق معه رؤية سموم تقدم له أو لغيره فهو لم يذق طعم الحياة ليدرك بشاعة الموت، ولم ير النور كي يعرف ماهية الظلام، ولكن الجريمة ليست هنا، الجريمة أنه متصالح مع موته، ويحب الظلمة أكثر من النور حين يواجه النور.

اليكم تعليقات كتبت، ماذا كان سيقول الأقباط الأموات حين يسمعون خبر عن محل مشهور يبيع سمك فاسد

– لا تدين بائع السمك… لكيلا تدان
– يا اخي هو حر.. ربنا يحاسبه علي بيع السمك الفاسد.. اهتم بسمك نفسك
– روح عاتيه علي الأكل المسمم بينك وبينه بدل ما تفضحه … المحبة تستر كثرة من الفساد (مايكل مكرم)
– لا تلعن السمك الفاسد بل بيع سمكة سليمة
– بياع سمك شعبك لا تقل فيه سوء
– أنا مش معترض علي الموضوع.. انا معترض على طريقتك… ما تقول الكلام بطريقة هادية علشان خاطر الناس الصغيرة ما تكرهش السمك كله
– طلع الشوك اللي في سمكتك قبل ما تطلع السم اللي في سمكة غيرك (إيهاب رزق)
– طيب ليه ما نحاولش نشوف أن ربنا يقدر يطلع من الفساد دا  حاجة حلوة، وممكن لو حد مات ربنا يستخدم دا للخير
– لعلمك كل المطاعم عندها بعض السمك الفاسد أنت بس اللي بتعادى مطعمنا علشان هو الأصل (إيهاب رزق)
– يا أخي ارحمنا بقي.. انت كل كلامك علي المطاعم الفاسدة.. يا اخي حرام عليك تعبنا بجد
– استر بياع السمك يا اخي ما تفضحوش، انتم ولاد نيل واحد ليه تقول سمكه فاسدة، قول غير صالحه المضغ او مش مستويه، ليه تعثر الناس (روز فرانسيس – بتصرف)
– انت عايز تقول ان السمك غلط؟ ليه بتقول كدة؟ السمك مفيد يا اخي
– لو سمحت خليك موضوعي. أتكلم عن السمك الفاسد، لكن لا تشخصن الموضوع وتتكلم عن بائع السمك
– علي فكرة.. الله أمين ويقدر يحول السم دا لحياة، مش مرة حاولوا يسموا اليشع وهو انتصر على السم… لو عندنا إيمان السم والفساد مش هيأثر فينا
– بيع السمك دا مش اختصاصنا… فيه ناس دراسة الموضوع دا وهي تعرف ترد… يعني انت بتفهم أكتر من رابطة بياعين  السمك… انت متكبر جدا علي فكرة…
– طيب ما تصلي لبياع السمك يتوب…الصلاة احسن من الإدانة وانك تجيب سيرة الناس كدة.. حرام عليك
– أعلن فقط الحق وهو أن فيه سمك فاسد… لكن ليه تقول أسامي
– نحن نعترف بوجود تسمم لكن انت لما تنشر الخبر بتعرف الناس السلام او اللي مش بياكلوا سمك ان في تسمم في المحل هيقولوا علينا ايه مش شهاده حلوه عن صاحب محل السمك (روز فرانسيس)
– كلنا ضعفا يا اخي.. كلنا ممكن نبيع حاجة فاسدة ونغلط… احنا وحشين أوي.. محتاجين نفتكر اننا ضعفا اوي وكلنا وحشين.. يا رب توبنا عن السم الهاري
– احنا نصلى من اجله عشان يتوب عن تقديم أطعمه فاسدة.. وابن الطاعة ينجو من السمك الفاسد (عماد توماس)
– انت ستحمل مسؤولية اكله السمك الخاصة بك فقط… ما لكش دعوة بغيرك
– طيب ما الطحينة مش فاسدة؟! ليه بتشوفوا السلبيات بس؟
– ما فيش حد مات من أكل السمك الفاسد… الخبر ما قالش كدة.. يبقي الموضوع كذب
– بناكل من هناك بقالنا سنين، وما متناش اهو.. بلاش كذب بقي (شخص وعيلته مرضي بكل أمراض الدنيا)
– انا قريت عن السم دا ابحاث، ولقيت انه ليه جانب مفيد، ممكن يخلق اجسام مناعة في الجسم، وبعدها الموضوع يكون ايجابي
– لولا ان المحل ده بيعمل سمك بايظ مكنتش عرفت اميز بين السمك اللي مش كويس والسمك الكويس (ميشيل سيد)

هل أضحكتك الكلمات، إنها مضحكة فعلاً، لكن اهدأ بعد أن تضحك وتأمل أن كل جملة مكتوبة مضحكة ومفضوحة هنا، هي اعتراض ونقد لمن تسول له نفسه أن يتكلم بالحق في حال مشاكل الكنيسة والرعاة وحياتنا، هي مهرب ربما تستخدمه أنت لكي تهرب من الحق ويتم فتح باب نقاش وجدال كامل يرهق من يتكلم بالحق ويستنزفه ويتم تحقيق الهدف وهو التعتيم عن الحق، أنت تراها مضحكة هنا في مثال بائع السمك الفاسد، لكنها قاتلة وتكشف كم الشرور التي نحبها ونتعايش معها بل وندافع عنها، أنت تري ما سبق جنون وحماقة، وهذا بالضبط ما نفعله في أنفسنا حين ندافع عن راعاه اثمة وكنيسة أصبحت مغارة لصوص، ونقوم بأجراء عملية تجميل لحالنا، نحن حمقي ومجانين وفاسدين.

ارجوك قف لتدرك كم المأساة الروحية التي نحياها، وكم الموت والفساد الذي نفلسف الأمور ونعقدها لكي نكمل معه وهو معنا، ونقتل كل متكلم بالحق، بينما الأمر في غاية البساطة، لكن هذا نحن، هذا فسادنا، قف وابكي قتلي شعبي المدافعين عن الموت والفساد.

لذا يا اخوة، تشددوا وتكلموا بالحق والنور لكي ينجوا من الفساد كل محب للحق، قف وأفعل دورك لأجل من يموتون وهم لا يدرون من المساكين والبسطاء، قف أعلن المرض وخًبر الناس بمرضهم وبالطبيب الشافي، نعم…إياك أن تخبر الناس بالطبيب فقط دون المرض، أنت تهين رسالة الطبيب ولماذا جاء، ذلك أمر كارثي، انت تلمح أنهم اصحاء، ولا يحتاج الأصحاء لطبيب بل المرضي، قل الحق وسيقبل الأمناء، ولا تخف من محبي المرض والمتصالحين معه

أما الفاسدين المدافعين عن الفساد والمحامين عن الفاسدين، أعداء الحق والنور، الذين يتاجرون في بيت الرب فهم اشرار فريسيين، فاسدين مثل من يدافعون عنهم، اعرضوا عن هؤلاء ولأجل النفوس التي تموت كل يوم وهي لا تعرف، انشروا الحق، لكي يحرر الحق المأسورين في الظلمة وظلال الموت.

«لا يَكُنْ لكَ فِي كِيسِكَ أَوْزَانٌ مُخْتَلِفَةٌ كَبِيرَةٌ وَصَغِيرَةٌ. لا يَكُنْ لكَ فِي بَيْتِكَ مَكَايِيلُ مُخْتَلِفَةٌ كَبِيرَةٌ وَصَغِيرَةٌ. وَزْنٌ صَحِيحٌ وَحَقٌّ يَكُونُ لكَ وَمِكْيَالٌ صَحِيحٌ وَحَقٌّ يَكُونُ لكَ لِتَطُول أَيَّامُكَ عَلى الأَرْضِ التِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ.لأَنَّ كُل مَنْ عَمِل ذَلِكَ كُل مَنْ عَمِل غِشّاً مَكْرُوهٌ لدَى الرَّبِّ إِلهِكَ. (تث 25: 13 – 16)

Romany Joseph
26th February 2015

 

Advertisements

About RomanyJoseph

قليلون من يبحثون عن الحق، وقلة منهم جادة وأمينة، وهم فقط من يعبرون صدمة خداع ما لُقن لهم وحفظوه...لينطلقوا في النمو في معرفة الحق... إنها رحلة إكتشاف للموت وعبور للقيامة
This entry was posted in مقالات روحية, أدب ساخر, أسباب ضعف الكنيسة and tagged , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s