وصفة سحرية – كيف تصبح شرير ومجرم؟

001Hkhzxgy6SItjk7BI2e&690

بشري سارة لمن يريد أن يكون شرير ومجرم.

لا تحتاج ان تكون تاجر مخدرات أو سفاح أو داعشي علشان تكون مجرم وشرير.. مش محتاج مطواة في وشك لو كنت ولد، او لبس ملفت وقبيح لو كنتي بنت، مش محتاج سيجارة او مخدر او خمر، مش محتاج مطواة أو مسدس أو أو.

الصور دي علمتها السنيما على شخصية المجرم علشان توهمك أن هو دا الشر، يوهموك ان الشرير هو شخصية عادل ادهم، غسان مطر، أو أنتوني هوبكنز، أو شخصية الجوكر في فيلم بات مان،  وغير كدة انت حلو وجميل، لكن الموضوع مش كدة خالص، انت ينفع تبقي شرير ومجرم بدون كل دا.. صدقني !

الموضوع بسيط خالص.. وهاقولك وصفة سحرية هنا، ازاي تبقي شرير ومجرم بأقل مجهود

ست خطوات لتصبح شرير ومجرم

أولاً: سيب نفسك تعمل اللي انت عايزه في الوقت اللي انت عايزة، وبالطريقة اللي انت عايزها.. الموضوع هايبدأ بحاجات صغيرة.. ابسطها الأكل، ويكبر بالراحة وبالهداوة ويتسرسب، وينتهي أن المنهج دا يكبر جواك.. لغاية ما تبقي منفلت كبير.. وشخص مستبيح تمام.

ثانيًا: تجنب الأسئلة بتاعة ايه هدفك في الحياة؟ ولماذا أنا موجود؟ والكلام الكبير دا، عيش وتعايش يومك بيومه.

ثالثًا: تمسك باللي اتعلمته من التليفزيون ومن الناس حواليك، تمسك باللي ورثته من عادات وتقاليد المجتمع، حافظ علي طباع اهلك الغلط والهباب اللي شربتها وانت صغير، خلي كل دا في دمك، دي أهم اسرار النجاح في مدرسة الشر.

رابعًا: امشي زي ما الأغلبية ماشية وما تحاولش تتفلسف وتعمل فيها فلوطة.. يعني أنا راضي زمتك.. بص في المراية وقولي: دا منظر واحد مختلف؟

خامسًا: أهم حاجة بقي: نفسك، ثم نفسك، ثم نفسك، لولا المساحة كنت كتبتها ألف مرة، نفسك أهم حاجة في الدنيا، خلي كل تركيزك عليها، وعلى اللي هاتاخده ليها، النقطة دي تدي معني لكل اللي فات، يعني مثلا تعمل اللي أنت عايزه في الوقت اللي أنت عايزه، علشان مين؟ علشان نفسك، شوف كدة بقت حلوة وواضحة ازاي؟

سادساً: يا مزاجوا بقي يا مزاجوا، لو رحت لاطش لطشة تدين كدة، تعمل فيها بتاع ربنا، وتكتب كام حاجة عن ربنا، ويكون ليك نشاط ديني شيك كدة، وتتكلم في مواضيع كدة كبيرة وجامدة أنت ما تعرفش عنها أي حاجة، ولا عمرك عشتها، بالعكس أنت بتعمل عكسها، وتقرا لك كام كتاب يخلوك جاهز للنفخة الكذابة دي..يا سلالالام..

كدة بقي يا معلم تبقي ختمت على سكة الشر بانك وهمت نفسك إنك حلو ووأمور، وانك راجل جميل وعظيم، كدة بقيت شرير، شخص تعبان وتاعب اللي حواليه، الفرق بينك وبين أشهر المجرمين في التاريخ بسيط، وهو إن مساحة حركتك بس لسة محدودة، انت يا دوب بتخرب في نفسك وبيتك واصحابك ودواير التدين المزيفة اللي انت متمرمغ فيها، وهما ابليس فتح عليهم وبيخربوا في بلاد ودول واديان وطوائف واجيال كاملة.

ابليس يديك طول ما انت ملتزم معاه ومركز علي نفسك، وتكبر وتبقي رجل دين فاسد، أو إن شاء ابليس سياسي قذر، او ابليس يسهلها لك وتبقي قائد محنك في أي مصيبة.

ست مخاطر في طريق الشر والحماية منها

أولاً: أخطر حاجة في السكة دي هي أنك تبقي صريح مع نفسك، خلي بالك من لحظات الصراحة وتبكيت الضمير واوعي تسيبها تكمل ، اهرب منها وحاربها بشدة، اللحظات دي ممكن تضيع كل اللي اتبني في لحظة!

ثانيًا: علشان ترتاح من موضوع الضمير الرخم دا ومخاطر لحظات الصراحة، سمي كل حاجة باسم يخدر ضميرك علشان ما يزنش عليك كتير، سمي الخبث حكمة، والنفاق والرياء مع أصحاب السلطة والكبار سميه محبة، والقسوة على الصغار والغلابة سميها صرامة، سمي السطحية بساطة، والسلبية في حق غيرك مسالمة، والعنف لنفسك سميه حق وعدل، والنفخة بالمعلومات سميه معرفة، روتينك سميه التزام، وانفلاتك سميه خروج عن القالب..

ثالثًا: حب الفلوس والعبودية للشغل بررهم انهم علشان عيالك مش عشانك، المرمرغة في الدنيا ومتعها اوهم نفسك إنها وقت قليل ومش هايضر، وبرضه علشان خاطر غيرك، حبك للتسلط سميه انه قيادة علشان خاطر الناس.

كدة يا معلّم بسبب ثانيًا وثالثًا، لحظات اليقظة لضميرك ولحظات الصراحة مع النفس، اما تيجي مش هتلاقي حاجة.. وايش ياخد الريح من البلاط، وايش ياخد الضمير من اللي بيزيف؟

رابعًا: كل الناس بتجري ورا حاجة من تلاتة: ادمان الدنيا ومتعها، ادمان العلاقات، ادمان السلطة. تبقي برنس لو عرفت توصل في التلاتة، ولو ما عرفتش امسك في واحدة، وأوهم نفسك انك زاهد في الاثنين التانيين.. علشان أما ضميرك يصحي والعياذ بالله، تكبس على نفسه اهله وتقوله اهو، لو أنا مدمن كذا.. أنا برضه مش بتاع كذا وكذا؟

خامسًا: أما تهرب من صوت ضمير بالطريقة اللي قلنا عليها، هانتحرك لأكبر خطر يهددك، للأسف هايجي ناس رخمة كدة تقولك حقيقة اللي بتهرب منها، وتستشهد بأدلة من سلوكك وتصرفاتك. الناس دي ناس بتدعي المحبة وهم مليانين حقد عليك، اوعي تسيب الناس دي في حياتك ولا تسمع ليهم، طلعهم متكبرين، طلعهم مرضي، طلعهم كذابين، طلعهم أي حاجة، بس المهم تخرسهم تمامًا. الناس دي أخطر حاجة عليك، لانهم برة سيطرتك، ما تقدرش تخدعهم زي ما بتخدع نفسك، علشان كدة اوعي تتهاون معاهم، اطردهم من حياتك ومن دوايرك، وطبعا مش هاوصيك، هاتسمي اللي بيعملوه عنف، قسوة، بجاحة، كبرياء وعجرفة، تدخل في شئونك الخاصة.

سادسًا: الفتور خطر يهدد طريقك دايما، لان حياة الشر مملة ومرهقة، دايما خلي عندك جديد، وغيّر من ستايل حياتك من برة علشان تسيطر على كتمة العك اللي جوة، غير ستايل لبسك، اعملي دايت، روح جيم، ربي دقنك، قصي شعرك، اتفسح كتير، اشتغل أكتر، ادمن الانترنت بقي مش هاوصيك علي دا يا زميل..

ها..

دلوقتي بقي بص في المراية؟ ايه الحلاوة دي؟ ايه الجمال دا، شايف ايه؟ لا فيه قرون ولا عنين حمرا ولا أي حاجة من الهبل دا ، شاب شيك؟ بنت سكرة؟ رب اسرة الناس بتقول عليه احلي كلام؟ ربة منزل وزوجة جميلة؟ راجل بيتكلم عن ربنا ليل نهار، بتاع بيزنسن ناجح؟ صاحب عمل محترم، سياسي ظريف.. شفت شكلك باين عادي ازاي؟ شفت الموضوع بسيط وحلو ازاي.. الشر حاجة جوة يا معلم.. والإجرام يعرفه بس القريبين ليك.. اللي عارفين حقيقتك بس.

 بس!!

وبكدة يبقي قلنا ليك وصفة طريق الشر، والحماية في طريقه. لا محتاج كتب ولا دراسات ولا حاجة اكتر من انك تعمل برشامة صغيرة بالورقة دي وتفكر نفسك بيها، وبالمناسبة، انت هتلاقي اللي فيها ماشي اوي مع اللي جواك، مش هاتصارع معاه يعني، ومش هتلاقي نفسك ناسيه اوي، دي بس نقط للتذكرة لو عايز تتفوق، صدقني غيرك تفوقوا وانجزوا من غير الوصفة دي.. الموضوع سهل.. سيب نفسك.. وزيف الحقيقة.

اشوفك هناك بقي

  

Romany Joseph
27th Septemper 2015

Advertisements

About RomanyJoseph

قليلون من يبحثون عن الحق، وقلة منهم جادة وأمينة، وهم فقط من يعبرون صدمة خداع ما لُقن لهم وحفظوه...لينطلقوا في النمو في معرفة الحق... إنها رحلة إكتشاف للموت وعبور للقيامة
This entry was posted in وصفات سحرية and tagged , . Bookmark the permalink.

6 Responses to وصفة سحرية – كيف تصبح شرير ومجرم؟

  1. ellen ramzy says:

    المسيح يسندك دايما ..لا تمدح بارا لئلا يفقد بره .. الفهم صالح لكل من يعمل به ..

  2. grainofgrist says:

    الفساد في اقصي صوره و اصعبها في نفس الوقت 🙂
    الكلام حلو … او خليني اقول اني متفقه معاك في الكلام في أزاي الشر بيتسلل بهدوء و لطف و خبث للواحد و هوا متماشي معاه
    و لكن في نفس الوقت بحس ان كلامك بيحيرني زياده
    يعني مثلاً بحس اني لو سمعت لكل واحد يبدو امين او انا اراه عنده امانه اعتماداً علي معرفتنا فده هيخليني مدفوعه بكل روح تعليم.
    الصرامه و التدقيق الشديد ورا كل نفس بتنفسه حاسه اني هوصل لمرحله الفريسيه و اني بعشر النعناع و الشبت و بمسك في حاجات و بكلكعها (انا بتكلم علي تطبيق الكلام علي حياتي الشخصيه) يعني مثلاً لو جيت قررت اخس عشان نفسي اخس هحس انه تغييب. لو بصيت اني محتاجه اخد بالي من شعري قبل ما اقرع هيبقي تزييف حقيقه جوايا
    السفر هروب و هكذا… اللي اقصده اني اعكس اللي انت بتقوله مش هيحل الوضع و لكن هينقلني لزيف اكثر و اعمق في الشر و هيكون كله بالكتاب بعون الله

    ايه اللي يضمن ان الصوت اللي جوايا مش ضمير شرير بيمسك علي كل حاجه و في الاخر اكون باتبع الناموس

    • RomanyJoseph says:

      ازيك يا رينا
      طبعا الموضوع محتاج هدوء.. وعمق.. وسر العمق دا هو التركيز علي التوجهات الكبيرة في حياتنا، يعني المسيح اما انتقد تعشير النعناع كان مصاحب ليه انهم بيتركوا الحق والرحمة، وقال جملة صعبة، انه يجب ان تفعلوا هذا ولا تتركوا تلك (مت 23 : 23)،
      لكن هو هنا ما كانش بيتكلم عن فريضتين.. فريضة الحق، وفريضة تعشير النعناع، هو كان بيتكلم علي الحياة النامية من الأمور الكبيرة للصغيرة
      اعتقد ان التركيز علي الأمور الكبيرة في حياتي التي تشكلها.. هو امر يخلي الإنسان هادي ناحية أمور صغيرة.. ومش متوتر منها.. وعارف انه ماشي في طريق النمو…
      والضمان ان الحركة تكون هادية ومش من ضمير شرير هو النمو، والهدوء، وادراك اني انمو في طريق حياة تدريجي
      اللي بيتبع الناموس كمان بيكون فريسيي ومرائي.. يعني بيتكبر انه بيعمل حاجة في العلن وبيعمل عكسها في الخفاء
      ودا عكس اللي عايز ينمو

  3. mahmoud reda says:

    شكرااااااااا ليك دلوقتي هعرف انا مفروض هعمل ايه

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s