Category Archives: رؤيا لاهوتية للعلاقات

رؤيا لاهوتية للعلاقات | 10 | وقفة: غرباء.. بدون مسيح

أَنَّكُمْ كُنْتُمْ فِي ذَلِكَ الْوَقْتِ بِدُونِ مَسِيحٍ، أَجْنَبِيِّينَ عَنْ رَعَوِيَّةِ إِسْرَائِيلَ، وَغُرَبَاءَ عَنْ عُهُودِ الْمَوْعِدِ، لاَ رَجَاءَ لَكُمْ وَبِلاَ إِلَهٍ فِي الْعَالَمِ. (أف 2: 12) قبل أن نتطرق لعمل الابن وتدبير الخلاص، نحتاج أن نقف وقفة قصيرة لكي تستوعب نفوسنا … Continue reading

Rate this:

Posted in رؤيا لاهوتية للعلاقات | Tagged , , , , , | 1 Comment

رؤيا لاهوتية للعلاقات | 9 | انتشار الفساد وتفشي الموت

لقد كان مقدرًا لنا أن ننمو في الرب كخليقة تتحد به ونكون واحدًا بكل ما تحمل كلمة وحدة من معانٍ، وهذا ما عرفناه في إعلان التجسد حين أعاد الله خلق الإنسان في المسيح يسوع، وعلمنا أن الله قصد منذ البدء … Continue reading

Rate this:

Posted in رؤيا لاهوتية للعلاقات | Tagged , , , | 8 Comments

رؤيا لاهوتية للعلاقات | 8 | دخول الخطية وانهيار العلاقات

“الصورة التي رسمها مايكل أنجلو في مجموعة رسومات سقف كنيسة سيستينا، وهي حسب الترتيب وشروحات النقاد تمثل خلق آدم، لكن لم يعط أحد تفسيرًا واضحًا عن عدم تلامس يد الرب في الرسم مع يد آدم، ولعله أراد أن يشير بطريقة … Continue reading

Rate this:

Posted in رؤيا لاهوتية للعلاقات | Tagged , , , , , , | 5 Comments

رؤيا لاهوتية للعلاقات | 7 | إبليس : أول من كسر العلاقات

   وسط ذلك التناغم الفائق في شخص الله، والذي أودعه في الخليقة من خلال ابنه، وطبع صورته في الإنسان، ليكون الآب رأس الابن، والابن رأس الإنسان، والإنسان رأس الخليقة[1]، والرجل رأس المرأة، وليسري الحب والوحدة والتناغم ويفيض الحب من الآب … Continue reading

Rate this:

Posted in رؤيا لاهوتية للعلاقات | Tagged , , , , , , , , , , , | 7 Comments

رؤيا لاهوتية للعلاقات | 6 | علاقة الإنسان بالخليقة قبل السقوط

وَلَدَ الآب الابن في الروح وكان الآب رأس الابن[1]… والابن أوجد الخليقة من العدم واعطاها نعمة الوجود والشركة فيه[2]، وأن تكون قائمة فيه (أي في الابن)[3]، قالرب أرد للخليقة أن تكون متحدة به لا منفصلة عنه[4]، وهنا نتوقع أن يكون … Continue reading

Rate this:

Posted in رؤيا لاهوتية للعلاقات | Tagged , , , , | 7 Comments

رؤيا لاهوتية للعلاقات | 5 | علاقة الابن بالإنسان قبل السقوط

  أوجد الابن الخليقة كما تكلمنا في الجزء السابق لكي تكون كائنة فيه وتشترك بعلاقة حية مع الثالوث من خلال حياة الابن الذي يبثها في خليقته، لكنه أوجدها بترتيب عجيب وسري. فقد أودع الابن صورة الثالوث في الإنسان حين خلقة[1]، … Continue reading

Rate this:

Posted in رؤيا لاهوتية للعلاقات | Tagged , , , , , , , , , , | 6 Comments

رؤيا لاهوتية للعلاقات | 4 | علاقة الابن بالخليقة

وُلد الابن من الآب قبل كل الدهور كما شرحنا في الجزء السابق، وًلد في الروح، وصارت الشركة في الثالوث هي شركة حب وحياة وقداسة يملؤها فرح، الآب يحب الابن في روح الحب (الروح القدس). وهنا…نكرر أن الثالوث علاقة بين طرفين … Continue reading

Rate this:

Posted in رؤيا لاهوتية للعلاقات | Tagged , , , , , , | 13 Comments